عادي

مسكوك تذكاري لعام الخمسين

22:49 مساء
قراءة دقيقة واحدة

صممت «مؤسسة أبوظبي للفنون»، تزامناً مع عام الخمسين، مسكوكاً تذكارياً يعبر عن لحظة تاريخية في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، كانت إيذاناً بدخولها مرحلة غيّرت مجرى الأحداث، وشكلت علامة فارقة وعهداً متجدداً بمواصلة مسيرة الآباء المؤسسين وهي اللحظة التاريخية التي تم فيها إعلان قيام دولة الاتحاد.

وقال د. حامد بن محمد خليفة السويدي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أبوظبي للفنون «أداس»: «جاء تصميم المسكوك احتفاءً بإنجازات دولة الإمارات ونجاحاتها خلال الخمسين عاماً الماضية، وتخليداً لمآثر الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه،، والآباء المؤسسين، وعرفاناً بدورهم البارز الذي أصبح نهجاً للمستقبل، فمن خلال سياستهم الحكيمة، أصبحت دولة الامارات في مصاف الدول المتقدمة».

وأضاف: «تصميم المسكوك التذكاري بشكل عام فريد ومميز، يُعَرِّف بالعروبة والتميز الذي تفردت به دولة الإمارات؛ حيث يتضمن الوجه الأمامي للمسكوك صورة يظهر فيها المغفور له المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويقف إلى جانبه وزير شؤون الرئاسة، ثم أول وزير خارجية لدولة الإمارات، وممثل صاحب السموّ رئيس الدولة آنذاك أحمد خليفة السويدي، لحظة إعلان بيان دولة الإمارات العربية المتحدة في الثاني من ديسمبر 1971، وخلفية الصورة تمثل الصقر الذي يدل على تراث وأصالة الدولة، أما محيط الدائرة فيرمز إلى الحبل الذي يدل على قوة وتماسك الرعيل الأول، وفي الجانبين الرقم «50» والسنوات 1970 -2021».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"