عادي

الصومال وإريتريا يوقعان اتفاقية للتعاون من سبع نقاط

16:26 مساء
قراءة دقيقتين
som-2
وقع الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود ونظيره الإريتري أسياس أفورقي، الثلاثاء، اتفاقية شاملة للتعاون من سبع نقاط، عقب مباحثات ثنائية بين الزعيمين تناولت العلاقات الثنائية وأهمية السلام والتنمية في الصومال لتحقيق التكامل في منطقة القرن الإفريقي، فيما أعلن الجيش الصومالي مقتل 15 عنصراً من مقاتلي حركة الشباب الارهابية في عملية نفذها خلال الساعات الماضية في مناطق تابعة لبلدة «محاس» بإقليم هيران وسط البلاد.

أبرز بنود الاتفاقية كما نشرتها وزارة الاعلام الإريترية، تعزيز العلاقات الأخوية بين شعبي إريتريا والصومال بما في ذلك الجاليات المقيمة بالبلدين، وتعزيز التعاون السياسي والدبلوماسي لخدمة المصالح المشتركة بين مقديشو وأسمرة.

وضمت أيضاً توسيع التعاون الاقتصادي والثقافي بين البلدين، مع التركيز بشكل خاص على مجالات التجارة والاستثمار والأمن المائي والزراعة والثروة السمكية والصحة والتعليم.

ومنها رفع التعاون في مجال الفنون والرياضة والثقافة والتكنولوجيا والعلوم، إضافة إلى التعاون في مجال حماية البيئة وحل المشكلات الناتجة عنها.

وتضمنت الاتفاقية تعزيز التعاون الدفاعي والأمني ​​للحفاظ على السلام والاستقرار، والعمل معاً لتحسين العلاقات والتعاون والانفتاح الاقتصادي في القرن الإفريقي.

هذا واختتم الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، الثلاثاء، زيارته الرسمية إلى إريتريا، التي استغرقت أربعة أيام.

من جهة أخرى، أعلن الجيش الصومالي مقتل 15 عنصراً من مقاتلي حركة الشباب في عملية نفذها خلال الساعات الماضية في مناطق تابعة لبلدة «محاس» بإقليم هيران وسط البلاد.

وأشار العقيد محمود حسن إبراهيم «باكاي» قائد الفوج الـ 5 من الفرقة 27 الذي قاد العملية إلى أن القوات تمكنت من تدمير قواعد لمقاتلي الحركة في المنطقة.

ولم يصدر تعليق من جانب حركة الشباب المتشددة والمرتبطة بتنظيم القاعدة حول ما أعلنه الجيش الصومالي من مقتل عناصرها في محافظة هيران.

الجدير بالذكر أن إقليم هيران بولاية هيرشبيلي يشهد صراعاً مريراً بين القوات الحكومية في الإقليم ومقاتلي حركة الشباب المتمركزين في مناطق مختلفة من الإقليم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"