عادي

مونديال قطر 2022.. نجم سويسرا يحذّر من خطورة رونالدو

16:27 مساء
قراءة دقيقتين


الدوحة - أ ف ب

حذّر المهاجم الدولي السويسري جيردان شاكيري من وضع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ابن الـ 37 عاماً خارج الحسابات، عندما يلتقي المنتخبان، الثلاثاء، ضمن منافسات الدور ثمن النهائي لمونديال قطر لكرة القدم.

وقال شاكيري: «لا يمكن أن تضع جانباً كريستيانو، فهو أحد أبرز اللاعبين في العالم إلى جانب ميسي».

وتابع مهاجم ليفربول الإنجليزي وبايرن ميونيخ الألماني السابق «بإمكان هذا اللاعب أن يسجل في أي ثانية ودقيقة، يملك الخبرة والجميع يعلم كم هو مهم بالنسبة للبرتغال ولفريقه».

وساهم شاكيري في فوز سويسرا على صربيا 3-2، في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات دور المجموعات، بافتتاحه التسجيل وقاد سويسرا لبلوغ ثمن النهائي.

واقتصر حصاد رونالدو الذي حرّره ناديه مانشستر يونايتد الإنجليزي من عقده بعد تصريحاته النارية في مقابلة انتقد فيها «الشياطين الحمر» ومدربه الهولندي إريك تن هاغ، في مونديال قطر على هدف يتيم من ركلة جزاء في الفوز على غانا 3-2 في مستهل مباريات البرتغال في دور المجموعات.

وعلى الرغم من انتقال شاكيري للعب في صفوف شيكاغو فاير الأمريكي، يدرك جيداً أنه بغض النظر عن التهديد الذي يشكّله رونالدو، هناك أيضاً عدة لاعبين في البرتغال بإمكانهم خلق الفارق وتهديد منتخب بلاده.

قال: «علينا أن نعرف أيضاً بقية اللاعبين، لأن الأمر لا يقتصر فقط على رونالدو. لديهم العديد من اللاعبين الجيدين وشبان بإمكانهم إحداث فرق كبير ونحتاج إلى تقديم أداء جيد لأننا نخوض الأدوار الإقصائية، وأي شيء ممكن أن يحدث».

وعلى الرغم من أن شاكيري فرض نفسه كورقة رابحة وقوة إبداعية في سويسرا، يؤكد أن مفتاح فرص نجاح منتخب «ناتي» ترتكز على القدرة الجماعية، مشدداً على أن «المفتاح هو أن يقدم المنتخب أداء استثنائياً. لا يوجد رونالدو في فريقنا، نحن بحاجة إلى الفريق بأكمله لننجح. إذا تضامن الجميع وقدموا أعلى مستويات في الأداء، أنا متأكد أننا نملك فرصة للمضي قدماً».

وتواجه المنتخبان مرتين في دوري الأمم الأوروبية في يونيو/ حزيران، ففازت البرتغال في الأولى على أرضها في لشبونة برباعية نظيفة، منها هدفان لرونالدو، قبل أن تثأر سويسرا بعد أسبوع في الإياب بفوزها 1- صفر في جنيف.

ويرى شاكيري أن الضغوط المتزايدة والتي تتولد من واقع المشاركة في أدوار خروج المغلوب في كأس العالم يجعل من المواجهات السابقة مجرد ذكرى.

أضاف «نعرف المنتخب البرتغالي جيداً، لعبنا ضده عدة مرات في مباريات ودية، في دوري الأمم. خسرنا بعضها وفزنا بالبعض الآخر، وبالنسبة لي كل الاحتمالات مشرّعة، هي مباراة خروج المغلوب وسيلعبون بشكل جيد».

وختم قائلاً «نحن بحاجة إلى أداء كبير وخاص، إذا أردنا المضي قدماً».

https://tinyurl.com/yc7mfpj6

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"