عادي

نهيان بن مبارك: نسير على نهج زايد داعم النهضة الزراعية

تحت رعاية منصور بن زايد كرّم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر
04:28 صباحا
قراءة 3 دقائق
أبوظبي: «الخليج»

تحت رعاية سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، كرّم الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، وبحضور مريم المهيري، وزيرة الدولة المسؤولة عن ملف الأمن الغذائي، صباح أمس، بقصر الإمارات في العاصمة أبوظبي، الأفراد والمؤسسات الفائزة في الدورة الحادية عشرة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي.
أكد الشيخ نهيان بن مبارك، في كلمته أن ما حققته الجائزة خلال عقد من الزمن فاق كل التوقعات، وأسهم في تعزيز الموقع الريادي لدولة الإمارات، في تنمية وتطوير قطاع نخيل التمر والابتكار الزراعي بالعالم، ففي عام زايد 2018، نفذت الجائزة 12 مبادرة متميزة محلياً وعربياً ودولياً، ومهرجانات التمور العربية أكبر شاهد. كما ستحتفل الجائزة بعام التسامح، لأنه يقود الأمم إلى السلام والتقدم والنمو والثقة بالمستقبل.
ورفع الشكر إلى صاحب الجائزة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على الجهود الكبيرة التي يبذلها لتحقيق تنمية مستدامة، في المجال الزراعي بشكلٍ عام، ونخيل التمر بشكلٍ خاص، وإلى صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمه القوي، لهذه الجائزة العالمية، ونعتز كثيراً، برؤيته الحكيمة، لمستقبل التنمية الزراعية بالدولة، وحرص سموّه الكبير على أن تكون الإمارات دائماً، نموذجاً رائداً، في العمل الناجح.
وقال إننا نسير بكل عزمٍ وتصميم، على النهج الرشيد، لمؤسس الدولة، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، رحمه الله، وهو الذي أرسى في ربوع الإمارات، دعائم نهضة زراعية ناجحة، اهتم فيها بالنخلة على وجه الخصوص.
وأشاد الدكتور خوسية جرازيانو داسيلفا، المدير العام ل «الفاو»، بجهود دولة الإمارات في دعم القطاع الزراعي، خصوصاً زراعة النخيل وإنتاج التمور، لما تملكه من بنية تحتية ومؤسسات متطورة وخبرة دولية وإرادة قوية.
وكرّم الشيخ نهيان بن مبارك، يرافقه داسيلفا، الفائزين بفئات الجائزة المختلفة، حيث فاز عن فئة الدراسات المتميزة والتكنولوجيا الحديثة، مناصفة، الدكتور مارك ألفريد تستر، من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية في السعودية، والدكتورة هدى بدري، من جمهورية ألمانيا الاتحادية. كما فازت شركة (Desert Fruit) من ناميبيا، مناصفة مع شركة (SAHAM AGRI) من المغرب، وفازت شركة (Groasis) جروازيس من هولندا، عن الابتكارات الرائدة والمتطورة لخدمة القطاع الزراعي، في حين ذهبت جائزة الشخصية المتميزة في النخيل والتمر والابتكار الزراعي مناصفة بين الدكتور جوليان شرودر، من الولايات المتحدة، والدكتور عبد الباسط إبراهيم، من العراق.وفي نهاية الحفل وقّع عدد من اتفاقيات التعاون بين أمانة الجائزة وعدد من الجهات المحلية والخارجية.

الفائزون بالجائزة المحلية

كرّم الشيخ نهيان بن مبارك، الفائزين بجائزة المزارع المتميز والمزارع المبتكر، بالتعاون مع شركة الفوعة، حيث فاز عن «المزارع الصغيرة» بالمركز الأول، الشيخة عنود بنت راشد المعلا، والثاني، سعيد عبد الله آل علي. والمزارع المتوسطة، المركز الأول، سعيد الحبسي، والثاني، حمد الحر السويدي. وعن المزارع فوق المتوسطة، المركز الأول، خليفة المزروعي، والثاني: محمد القبيسي.
كما كرّم الشيخ نهيان، عدداً من الشخصيات الوطنية والدولية التي أسهمت في خدمة القطاع الزراعي وزراعة النخيل وإنتاج التمور بالعالم، وهم: اللواء الركن طيار فارس المزروعي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، والمهندس إبراهيم الشحاحدة، وزير الزراعة والبيئة الأردني، و صلاح النفيدي، النائب الأول لرئيس مجموعة النفيدي، السودانية، والدكتور محمد الجربي، كبير الخبراء الفنيين (سابقاً) في منظمة الفاو، من تونس.

الدرع الذهبية «للداعم الأول لزراعة النخيل»

وقدم الشيخ نهيان هدية تذكارية لراعي الحفل سموّ الشيخ منصور بن زايد، درعاً تذكارية، تمثل شعار الجائزة مطلياً بالذهب، ويحمل رمزية خاصة بسموّ الشيخ منصور، بصفته «الداعم الأول لزراعة النخيل».

ميدالية ذهبية

قدم خوسيه جرازيانو دا سيلفا، الميدالية الذهبية للمنظمة إلى الأمانة العامة للجائزة، لجهودها وإنجازاتها باسم دولة الإمارات، وتسلم الميدالية الشيخ نهيان بن مبارك.
شاهد الشيخ نهيان بن مبارك والحضور، فيلماً عن الجائزة أضاء على جهود الجائزة في دعم وتطوير قطاع نخيل التمر والإنجازات التي تحققت خلال أحد عشر عاماً محلياً وعربياً ودولياً.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yxacqnsy