عادي

«السيادي» السوداني يجتمع في نيالا لبحث أزمة جنوب دارفور

05:15 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

الخرطوم:عماد حسن

قرر مجلس السيادة السوداني،عقد اجتماعه الدوري بعد غد الخميس، في نيالا عاصمة جنوب دارفور، لمتابعة تطورات الأوضاع بعد الاضطرابات التي شهدتها المدينة نتيجة احتجاجات طلابية لنقص الخبز.
وانتظمت أمس، وقفات احتجاجية لتجمع أبناء دارفور في عدة مدن سودانية مطالبة بالخبز والوقود وتحقيق العدالة.
ونظم تجمع أبناء دارفور ، وقفة احتجاجية أمام وزارة العدل تزامناً مع خروج آلاف المتظاهرين في نيالا مجدداً، مطالبين بإعفاء والي الولاية وتعيين والٍ جديد. وسلم التجمع مذكرة لوزارة العدل طالبت بمحاسبة مرتكبي جرائم الحرب، وإقالة الولاة العسكريين. وشهدت مدن الخرطوم وكسلا والجنينة والضعين والفاشر مسيرات مماثلة.
وقال وزير المالية إبراهيم البدوي، أمس، إن الحكومة ستطلق خطة إنقاذ اقتصادي مدتها تسعة أشهر، بهدف تحقيق الاستقرار في الاقتصاد. وأوضح أن الإجراءات ستتضمن ترشيد الإنفاق ومعالجة التضخم، مؤكداً استمرار دعم أسعار الخبز والمحروقات حتى يونيو 2020.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"