عادي

تسيير أول حافلة مدرسية بالطاقة الكهربائية

02:14 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
دبي:«الخليج»

أعلنت مواصلات الإمارات صباح أمس عن إطلاق مرحلة التشغيل التجريبي لأول حافلة مدرسية تعمل بالطاقة الكهربائية على المستوى الإقليمي، لتضيف بذلك إنجازاً جديداً لدولة الإمارات يتصدر دول المنطقة في مجال الطاقة المستدامة والخضراء.
شهد الإطلاق كل من محمد عبد الله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات، وبطي جمعة النابودة، نائب المدير التنفيذي لمجموعة النابودة للعمليات التجارية.
وصرح محمد عبد الله الجرمن في كلمة ألقاها في الحفل أن المبادرة تأتي في سياق حرص المؤسسة على تعزيز مساهماتها لترجمة توجهات دولة الإمارات وخططها المستدامة في مجال الطاقة الخضراء، وسعيها لتحقيق رؤى الحكومة في بلوغ الصدارة والسبق عبر طرح البرامج والمبادرات الرائدة والأولى من نوعها محلياً وإقليمياً وعالمياً. وأوضح أن الحافلة مطابقة لمواصفات وتشريعات النقل المدرسي المعمول بها في الدولة، وتتوافر بها كافة معايير السلامة المعتمدة محلياً وعالمياً باعتبار أن سلامة أبنائنا الطلبة هي أولوية رئيسية في كل برامجنا ومشاريعنا، لافتاً إلى أن تطبيق تلك المواصفات وبشكل يتوافق تماماً مع الحافلات التقليدية كان من أكبر التحديات خلال مراحل التصنيع.
وصرح فاضل عطا الله مدير التطوير الفني بمواصلات الإمارات أن المسافة التي تقطعها الحافلة بعملية الشحن الواحدة تصل إلى 100 كم في ظروف تشغيلية قاسية تشمل تشغيل التكييف بالقوة القصوى وجميع الإلكترونيات الأخرى، فيما تبلغ المسافة المقطوعة في ظروف التشغيل العادية 150 كم، مشيراً إلى أن الحافلة حافظت في القراءات المرصودة على سعة تخزين في بطارياتها بلغت 25% كطاقة احتياطية لضمان استمرارية التشغيل في الحالات الطارئة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"