عادي

دراسة توصي بتغيير طرق التدريس وعودة الموجهين

05:32 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
رأس الخيمة: حصة سيف

أوصت دراسة أعدها خبراء في مؤسسة الشيخ سعود بن صقر القاسمي للسياسة العامة، لتطوير المناهج الدراسية، لضمان التنفيذ الناجح لتطبيق المناهج الجديدة، بأن يكون هناك تدريب أفضل للمعلمين، بحيث يكون هناك تغيير جذري في أساليب تدريسهم وطريقة تفكيرهم، لتعزيز دورهم المهم في نقل المعرفة إلى طلبتهم.
وأكدت أنه، من أجل تطبيق ذلك، ينبغي تغيير طريقة التدريس، بحيث تركّز على الطلبة، بدل التركيز على المنهج الدراسي، كما ينبغي على وزارة التربية والتعليم، بذل الجهود لتقديم تدريب صارم للمعلمين عن أساسيات التدريس، لتمكينهم من تطوير المواد التعليمية التي تتناسب مع طلبتهم بشكل مستقل، وعدم التقيد بالمواضيع التعليمية النموذجية المدرجة في المنهج التدريسي.
ولفتت الدراسة إلى أهمية إعادة النظر في دور «الموجهين»، وتعزيز دورهم في الميدان التربوي، ودعمت الرأي بدراسة أعدتها جهات متخصصة للنظام التعليمي في كوبا، توصلت إلى أن الإشراف والتوجيه يؤديان دورًا حاسمًا في ضمان جودة التدريس.
واختتمت أمس، الندوة السنوية الثامنة للجمعية الخليجية للتربية المقارنة، التابعة لمؤسسة الشيخ سعود بن صقر القاسمي لبحوث السياسة العامة، في فندق «هيلتون جاردن إن» في رأس الخيمة، ونظمت على هامش الاختتام، انتخابات لرئاسة الجمعية، فازت بها الدكتورة عهود العصفور، من دولة الكويت الشقيقة، وتستمر الدورة لمدة عامين. ويحتمل أن تنظم الندوة السنوية في الكويت العام المقبل.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y4432xtq