عادي

«جي كيه للاستثمار» راعياً لبطولة الشيخة فاطمة العالمية

الريسي يشيد بدعم المؤسسات الوطنية
01:33 صباحا
قراءة دقيقتين

أعلنت اللجنة المنظمة العليا لبطولة الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية لرماية السيدات 2018، عن توقيع اتفاقية رعاية مع «شركة جي كيه للاستثمار»، لتكون راعياً رسمياً للبطولة التي تطوف قارات العالم كل عام، وتشارك فيها أفضل راميات العالم في كل صنوف الرماية الأولمبية، وأشارت إلى أن اتفاقية الرعاية ستضيف أبعاداً جديدة للبطولة التي تحمل اسماً غالياً علينا، وهو اسم «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.
وأضافت: «نثمن هذه الرعاية ونعتبرها نقطة تحوّل لها أهميتها في الترويج للحدث الأبرز على صعيد رماية السيدات في العالم».
جاء هذا في المؤتمر الصحفي الذي عقد للإعلان عن هذه الرعاية. وقد استهل المؤتمر الصحفي بكلمة ألقاها اللواء د. أحمد ناصر الريسي، رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، ورحب فيها بالضيوف، معرباً عن سعادته بالإعلان عن شراكة استراتيجية جديدة مع شركة جي كيه للاستثمار من خلال رعايتها لبطولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية لرماية السيدات؛ تلك الرعاية التي تسهم بلا شك في دفع مسيرة العمل خلال المرحلة المقبلة لتكتمل منظومة النجاح مع شركاء البطولة الباقين.
وقال: «كما يسعدني أن أرحب بكل من كمال الغريبي، ومستر باولو، ومجموعة مستشفيات اوسبيداليرو سان دوناتو جروب، التي سبق لها أن شاركت في رعاية الجولة الأولى هذا العام، في مدينة تودي الإيطالية».
وأعرب عن سعادة اللجنة المنظمة العليا بالمشاركة الواسعة هذا العام؛ حيث وصل عدد الراميات إلى 115 رامية يمثلن 23 دولة، مضيفاً: «نسعى هذا العام والأعوام المقبلة لمضاعفة تلك النجاحات؛ لأن ما قدمته لنا دولتنا الغالية من عطاء يستحق أن نقابله ببذل الغالي والنفيس، في سبيل رفع اسمها وعلمها في جميع المجالات».
وألقى كمال الغريبي رئيس شركة جي كيه الاستثمارية، كلمة أعرب فيها عن سعادته وفخره واعتزازه كعربي بوجوده في دولة الإمارات التي تسكن في قلوب كل العرب، وتتبوأ مكانة عظيمة لدى دول العالم.
وقال: «سعادتنا بالمشاركة في رعاية بطولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية لرماية السيدات لا توصف؛ لأن أم الإمارات قدمت الكثير لسيدات العالم»، مؤكداً أنها لن تكون المرة الأخيرة التي تشارك فيها مؤسسته لرعاية البطولة.
وأكد الإيطالي باولو مؤسس مستشفيات اوسبيداليرو سان دوناتو جروب، سعادته ببدء العمل في الإمارات من خلال هذه الشراكة ورعاية البطولة التي أصبحت محل اهتمام جميع راميات العالم، ووجه الشكر إلى القائمين على أمر البطولة لإتاحتهم الفرصة للمشاركة في الرعاية.
وعبّر عبدالله سالم بن يعقوب الزعابي، الأمين العام لاتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم عن سعادته بأن تقام بطولة عام زايد جنباً إلى جنب مع بطولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية لرماية السيدات، متمنياً أن يتواصل التعاون لمصلحة رماية الإمارات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y5t2apja