عادي

اجتماع حول المحافظة على التراث الثقافي في إفريقيا

04:18 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

يعقد، بين يومي الأربعاء والجمعة المقبلين، الاجتماع التخطيطي لبرنامج «إيكروم إفريقيا الجديد» في مبنى الأكاديمية المصرية للفنون في روما.

ويشارك في الاجتماع خمسة عشر خبيراً من خمس عشرة مؤسسة؛ بهدف مناقشة أفضل السبل، لتصميم برنامج تنفيذي؛ لدعم الشباب؛ وكيفية مشاركتهم في التراث ضمن القارة الإفريقية.

وقال ويبر ندورو، المدير العام للمركز الدولي لصون وترميم الممتلكات الثقافية (إيكروم): «الشباب هم مديرو المستقبل، وهم الذين يحافظون على تراثنا. وبالنسبة لي، من الضروري إشراكهم في مرحلة التخطيط للبرنامج المقترح».

وقالت د.جيهان زكي، مديرة الأكاديمية: «يسرنا أن نستضيف الاجتماع، وأتطلع قدماً أن يشمل برنامج «إيكروم» الإقليمي، القارة الإفريقية بأكملها».

ويستوحي الاجتماع أعماله من أجندتي الأمم المتحدة لعام 2030 للتنمية المستدامة، والاتحاد الإفريقي 2063، «إفريقيا التي نريد»؛ لتحقيق إمكانات القارة الكاملة في التنمية والثقافة والسلام.

ويناقش الاجتماع كيفية إسهام برنامج «إيكروم» الجديد في التنمية الاقتصادية والعمالة، والتماسك الاجتماعي ضمن القارة الإفريقية.

وسيتبنى البرنامج الجديد، مقاربات واستراتيجيات جديدة، حتى لو كانت قائمة على استثمار التجربة الدولية السابقة ل«منظمة إيكروم» في مجالات التدريب، وبناء القدرات؛ للمحافظة على التراث الثقافي. وسيعمل البرنامج، تحديداً، على تعزيز التعاون بين المؤسسات والمجتمع المدني، وتفعيل الحوار والنقاش حول تحديد التراث الثقافي وأهميته، واستعراض دور المتاحف ضمن سياق النمو الحضري السريع والمتزايد ضمن القارة الإفريقية، وسيشجع البرنامج التواصل بين الأجيال.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y3ou34fl