عادي

جون بولسون . . أحد أبرز الأسماء في عالم المال

03:35 صباحا
قراءة دقيقتين

جون ألفرد بولسون، هو ملياردير أمريكي ومدير صندوق تحوط، يشغل حالياً منصب رئيس شركة "بولسون أند كو"، ومقرها نيويورك، وهي شركة لإدارة الاستثمارات أسسها في العام 1994 . ويعد بولسون واحداً من أكثر الأسماء البارزة في عالم المال والاقتصاد، كما أنه أحد الأشخاص الذين جمعوا أكبر الثروات في تاريخ وول ستريت .
اكتسب بولسون شهرة واسعة في العام ،2007 عندما جنى نحو 4 مليارات دولار، وبذلك تحول من مدير مالي غير معروف إلى أحد الأساطير في عالم المال والأعمال . في العام ،2011 جنى بولسون 9 .4 مليار دولار، وفقاً لموقع "بيزنس إنسايدر"، في حين قدرت مجلة "فوربس" ثروته بنحو 5 .13 مليار دولار .
ولد جون بولسون في الرابع عشر من شهر ديسمبر من العام ،1955 في منطقة "كوينز" بمدينة نيويورك، وفي العام 1973 التحق بجامعة "نيويورك" لدراسة الكتابة الإبداعية وإنتاج الأفلام والفلسفة، لكنه لم يكمل دراسته ليسافر إلى أمريكا الجنوبية ويعيش مع عمه الثري في الإكوادور والذي علمه أصول الاستثمار وكيفية التعامل مع الأموال .
أسس بولسون مشروعاً تجارياً مشتركاً مع والده لبيع ملابس الأطفال للمتاجر في نيويورك، ولاحقاً تشعبت تجارته لتشمل أرضيات الباركيه الخشبية . ونظراً لأن مشروعه التجاري لم يكن يوفر له تدفقات مالية ثابتة، قرر بولسون العودة إلى مقاعد الدراسة، ليكمل تعليمه في جامعة نيويورك، وفي العام 1978 تخرج بامتياز حاصلاً على شهادة في إدارة الأعمال، وفي العام 1980 حصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة هارفارد .
بعد التخرج، بدأ بولسون مشواره المهني مع "مجموعة بوسطن للاستشارات" كباحث ومستشار مالي، إلا أنه ما لبث أن غادرها لينضم إلى شركة "أوديسي بارتنرز"، ثم انتقل إلى شركة "بير ستيرنز" ليعمل في قسم الاندماج والاستحواذ، وبعدها انضم إلى شركة "جروس بارتنرز" .
في العام ،1994 أسس بولسون شركته الخاصة "بولسون أند كو"، برأسمال بلغ مليوني دولار وموظف واحد، وبحلول العام ،2003 نمت الشركة ليبلغ حجم أصولها 300 مليون دولار .
خلال الأزمة المالية العالمية، ربح بولسون 7 .3 مليار دولار في سنة واحدة فقط، بعد أن راهن على انهيار قطاع الإسكان في الولايات المتحدة، واحتمال تزايد عدد الأمريكيين الذين سيتعثرون في تسديد مدفوعاتهم الشهرية للمؤسسات العقارية .
بين العامين 2009 و،2011 قدم بولسون العديد من التبرعات الخيرية، من بينها 15 مليون دولار لمركز "سي آر إل"، و20 مليون دولار مدرسة ستيرن لإدارة الأعمال في جامعة نيويورك، إضافة إلى تبرعه بمبلغ 15 مليون دولار لبناء مستشفى للأطفال في مدينة "غواياكيل" بالإكوادور، و5 .2 مليون جنيه إسترليني لكلية لندن للاقتصاد .

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"