عادي

مستودع جديد لــ «سنتر بوينت لوجيستيكس» في «دبي الجنوب»

بتكلفة 60 مليون درهم
01:25 صباحا
قراءة دقيقتين
دبي:«الخليج»

أعلنت أمس «سنتر بوينت لوجيستيكس» CPL، عن الشروع بعملياتها انطلاقاً من مستودعها الجديد الذي جرى إنشاؤه حديثاً بتكلفة 60 مليون درهم، وهو يشكل نموذجاً فريداً من نوعه، يقع ضمن «ممرّ دبي اللوجيستي» في «دبي الجنوب».

مع الاستثمار الحالي الذي يتجاوز عتبة 100 مليون درهم في هذا المستودع، ومساحات التوزيع الممتدة فوق 3 ملايين قدم مربعة تقريباً، في كلّ من دولة الإمارات وسلطنة عمان، من المتوقع أن ترتفع عوائد شركة CPL إلى حوالي 50 مليون درهم سنوياً، وفق تقرير صادر عنها.
بمساحته البالغة 242,726 قدماً مربعة، يساهم هذا المستودع برفع حصة CPL في سوق الإمارات إلى 86 مليار درهم، الملفت أن إنشاء هذا المستودع ضمن «الممرّ اللوجيستي» في «دبي الجنوب» يتيح لشركة CPL‏ ‏تعزيز حضورها بالقرب من موقع «إكسبو 2020»، وميناء جبل علي، ومطار آل مكتوم الدولي، المطار الأكبر في العالم والجاري العمل عليه، ما يمنح الشركة ميزة تفاضلية في توفير الوقت وتقليل التكاليف التشغيلية على عملائها.

وعلّق أوليفر بيسوف، نائب المدير العام في ‏«سنتر بوينت لوجيستيكس» ‏CPL بالقول: «لقد قمنا ببناء مستودعنا الجديد والفريد من نوعه استناداً إلى الدراسات التي أجريناها حول متطلبات السوق المحلية والسوق العالمية، ومن مختلف الزوايا. لا شك في أننا المزوّد الموثوق به لكل ما له علاقة بتصميمات الطاقة والبيئة، كما نجري المشاورات مع المقاولين المناسبين في قطاع الطاقة الشمسية، والذين يقومون بدراسة إمكانية تركيب الألواح الشمسية على سطح المستودع، بهدف تخفيف استهلاك الكهرباء التقليدية، أو حتى الاستغناء عنها. من الناحية التشغيلية، يمكن لهذا المرفق أن يكون أحاديّاً أو متعدد الاستخدامات، ما يدعم القدرة التخزينية داخله وخارجه، كما أنه يوفر المساحة المطلوبة لخدمات ذات قيمة إضافية مثل: وسم العلامات التجارية، التوضيب، إعادة التوضيب والخدمات ذات الصلة».

وأضاف بيسوف: «يعزز هذا المرفق الجديد حضور CPL‏ في السوق الإماراتية، كشريك موثوق به لعملاء وزوار «مطار آل مكتوم الدولي» و«إكسبو 2020»، كما يعزز التزام الشركة بتوفير أفضل مستويات الجودة في خدمة عملائها».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"