عادي

إيرادات «القيمة المضافة» تعزز تنافسية «المناطق الحرة»

الرحيمي خلال افتتاح «مركز الأعمال الصيني»
01:51 صباحا
قراءة دقيقتين
دبي: فاروق فياض

قال شعيب الرحيمي نائب رئيس مجمّع الأعمال لدى «دبي الجنوب» إن قطاعات الأعمال وتنافسية المناطق الحرة ومنها «دبي الجنوب»، لن تتأثر بشكل كبير نتيجة فرض ضريبة «القيمة المضافة» بواقع 5% خلال العام القادم 2018.
وأضاف الرحيمي: أن استيفاء مبالغ ضريبة «القيمة المضافة» سيخصص لصالح تعزيز تنافسية الأعمال وزيادة الإنفاق الحكومي وتحسين البنى التحتية واللوجستية للشركات المستثمرة في مختلف المناطق في الدولة ومنها المناطق الحرة، وبذلك؛ تكون الضريبة قد ساهمت بشكل كبير في تحسين جودة الخدمة المقدمة للمستثمرين والعملاء في المناطق الحرة.
جاء ذلك خلال تصريحات صحفية للرحيمي على هامش تدشين «المركز الصيني للأعمال» والمتخصص في استقطاب الشركات الصغيرة والمتوسطة من جمهورية الصين الشعبية إلى مجمع الأعمال بدبي الجنوب، وبحضور «لي لينج بينج» القنصل العام لجمهورية الصين الشعبية في دبي، ومحسن أحمد نائب رئيس الخدمات اللوجستية في «دبي الجنوب» وجستن ويلشو نائب الرئيس الأول - التجارة في «دبي الجنوب»، فضلاً عن نخبة من كبار المسؤولين وممثلي الجمعيات من القنصليات.وأضاف الرحيمي: بلغت نسبة الإشغال في مجمع الأعمال بدبي الجنوب 60% وهي تضم أكثر من 4500 شركة، ومن المرشح أن ترتفع النسبة خلال السنوات القادمة مع اقتراب موعد إكسبو 2020 وأعمال التوسعة في مطار آل مكتوم الدولة وتطوير المنطقة الحرة في جبل علي، وتبلغ المساحة القابلة للتأجير في المجمع حوالي 2.3 مليون قدم مربعة، وهنالك مشاريع مستقبلية لإنشاء 8 بنايات على مساحة تقدر بحوالي 1.6 مليون قدم مربعة.
وقالت لي لينج بينج: نأمل أن يكون «مركز الأعمال الصيني» نموذجاً ناجحاً للتعاون الاقتصادي المستمر على المدى الطويل بين دولة الإمارات والصين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"