عادي

الناقلات الإماراتية تعزز عملياتها برحلات إضافية

24 % نمو سعتها المقعدية في الشرق الأوسط
05:55 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

دبي: أنور داوود

شهد قطاع الطيران في منطقة الشرق الأوسط تحسناً ملحوظاً في السعة المقعدية لشركات الطيران ما بين 29 يونيو و5 يوليو، بارتفاع 24%، لاسيما مع استئناف بعض الناقلات لرحلاتها في الأسبوع الأول من يوليو مثل طيران الإمارات التي استمرت في إعادة تشغيل بعض الوجهات خلال هذه الفترة، وأعلنت أمس عند المزيد من الرحلات ليرتفع إجمالي وجهاتها المستعادة إلى 52 مدينة.
كما تستعد الناقلات الوطنية لتعزيز عملياتها خلال يوليو، حيث من المتوقع أن تعلن عن برامج رحلات إضافية خلال الأيام القليلة المقبلة.
وتتضارب توقعات المراقبين في السوق حول أداء قطاع الطيران في يوليو، لجهة إلغاء الرحلات حال عدم وجود مستويات طلب مناسبة للتشغيل، في الوقت الذي تسعى فيه شركات الطيران إلى الاستفادة من الصيف كموسم سياحي حذر.
وبحسب تقرير «أوه إيه جي»، فقد ارتفعت السعة المقعدية في منطقة الشرق الأوسط خلال الأسبوع الذي يبدأ ب 29 يونيو، بنسبة 24.1% إلى 1.91 مليون مقعد، مقارنة مع 1.54 مليون مقعد خلال الأسبوع الذي سبقه، إلا أن السعة المقعدية للرحلات لا تزال دون مستويات يناير 2020 بنسبة 61.2%.
وعلى الصعيد العالمي، سجل الأسبوع الأول من فصل الصيف أكبر نمو أسبوعي في السعة المقعدية خلال وباء كورونا بعد أن عزز ت شركات الطيران رحلاتها بنحو 8.2 مليون مقعد، بزيادة أسبوعية بنسبة 21% لتصل إلى نحو 50 مليون مقعد.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"