عادي

نسيج غضروفي صناعي يشبه الطبيعي

22:15 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

نجح فريق بحثي أمريكي في توفير غضروف صناعي حيوي ذي بنية تقترب من الغضروف الطبيعي، ويساعد على أن يستعيد المريض المقدرة على الحركة، وتعد وظيفة الغضروف المفصلي الأساسية تسهيل حركة المفصل ومنع احتكاك العظام مع بعضها بعضاً، وهو لا ينمو إذا تعرض للتلف، كما أن استبداله صعب.
يشير الأطباء إلى أن الخلايا الغضروفية تلتصق ببعضها البعض منتجة مصفوفات تشمل بروتيناً وبعض الجزئيات، وبتماسكها يتكون الغضروف الطبيعي، وفشل أخصائيو الهندسة الحيوية في وقت سابق في إنتاج الغضروف في المختبر عبر نمو خلايا على هيكل صناعي.
أنشأ القائمون على الدراسة الحديثة خلايا غضروفية بشرية يمكنها التجمع بشكل تلقائي، ومن ثم الالتصاق داخل جهاز تم تصميمه لهذا الغرض، وعندما تتجمع يتم وضعها تحت ضغط، مع تمديدها بشكل متوسط، عدة أيام.
يكتسب الغضروف صلابة عند وضعه تحت الضغط، ويزداد الأمر في حالة تعرضه للجهد، وتمتاز المواد المستخدمة في الدراسة الحديثة بأن لها خصائص وتركيبة تشابه الغضروف الطبيعي، فتحتوي على الكولاجين مع روابط تتقاطع بين خيوطه، وأيضاً خليط من خلايا الجلايكوبروتينات، كل هذه المواد توفر له صلابة ومتانة تؤهله لأن يؤدي المهمة بشكل جيد.
يرى العلماء أن هذه الدراسة كشفت أن هناك إمكانية لهندسة أنسجة لها صفات شد وضغط تشبه الأنسجة الطبيعية، وهذا ما يفتح الباب لصناعة مثل هذه الغضاريف وغيرها من الأنسجة الأخرى، ولكن الأمر يحتاج إلى مزيد من التجارب والبحوث.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"