عادي

الصدمات في الطفولة تؤثر في بنية الدماغ

21:22 مساء
قراءة دقيقة واحدة
1

أظهرت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة ألبرتا أن الأحداث المؤلمة أو المجهدة في الطفولة قد تؤدي إلى تغييرات طفيفة في هياكل الدماغ الرئيسية، والتي أصبح بالإمكان تحديدها بعد عقود.
تعتبر هذه الدراسة الأولى التي تُظهر أن الصدمة أو سوء المعاملة خلال السنوات الأولى من عمر الطفل - وهو عامل خطر معروف لتطور حالات الصحة العقلية مثل الاضطراب الاكتئابي الرئيسي في مرحلة البلوغ - يتسبب في حدوث تغييرات في مناطق فرعية معينة من اللوزة والحصين.
بمجرد حدوث هذه التغييرات، يعتقد الباحثون أن المناطق المصابة من الدماغ قد لا تعمل بشكل جيد ما قد يزيد من خطر الإصابة بالاضطرابات العقلية عند البالغين في أوقات الشدة تلك.
توصل البحث لتلك النتائج من خلال دراسة ما مجموعه 35 مشاركاً يعانون اضطراباً اكتئابياً حاداً 12 منهم من الذكور و 23 من الإناث (قبل انقطاع الطمث)، وتتراوح أعمارهم بين 18 و49 عاماً، وقام الباحثون أيضاً بتجنيد 35 شخصاً سليماً من الأقران على سبيل المقارنة.

التقييمات
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yamfet4m