عادي

نجاح مبادرة الإمارات في ترجمة محتوى «وكالة مكافحة المنشطات» إلى العربية

18:20 مساء
قراءة دقيقتين
nn
د. ريمة الحوسني

 دبي: "الخليج"

نجحت مبادرة وطنية ملهمة تقف وراءها اللجنة الوطنية الإماراتية لمكافحة المنشطات في ترجمة «المدونة العالمية» لمكافحة المنشطات، وإضافتها للموقع الإلكتروني الرسمي للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات «الوادا»، في خطوة لتعزيز مكانة اللغة العربية عالمياً، تجاوباً مع مبادرات تعزيز مكانة اللغة العربية في المجتمع، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
وأصبح بمقدور اللجان الوطنية في الدول العربية والقطاعات الرياضية والرياضيين بشكل فردي حالياً الاطلاع على قوانين الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات وباللغة العربية، بعد أن كانت في الفترة السابقة تقتصر على لغات أخرى، لكن اللجنة الوطنية الإماراتية لمكافحة المنشطات قدمت مبادرة استباقية نجحت من خلالها في ترجمة «المدونة العالمية» إلى لغة «الضاد»، وهو ما وجد إشادة من قبل المسؤولين في «الوادا».
وأكدت رئيسة اللجنة الوطنية الإماراتية لمكافحة المنشطات الدكتورة ريمة الحوسني، أن المبادرة الإماراتية في ترجمة «المدونة العالمية» تأتي تعزيزاً لمكانة اللغة العربية في المجتمع، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتأكيداً على الدور الذي تلعبه اللجنة الوطنية في خدمة المجتمع الدولي بشكل عام والعربي على وجه الخصوص، وذلك ضمن حزمة أخرى من المبادرات سترى النور مستقبلاً.
وأشارت ريمة الحوسني إلى أن ترجمة «المدونة العالمية» هي هدية مقدمة من دولة الإمارات للوطن العربي إسهاماً في توفير محتوى بلغة «الضاد»، وأضافت: «المبادرة تخدم قطاعاً كبيراً سواء اللجان الوطنية العربية أو القطاع الرياضي أو حتى الرياضيين بشكل فردي، كونها تقدم كل قوانين الوكالة الدولية باللغة العربية بطريقة قانونية، لتفادي الالتباس في فهم القوانين».
وقالت الحوسني الحائزة أخيراً عضوية لجنة الصحة والطب والبحوث في الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات «الوادا»، كأول امرأة عربية تنال هذه العضوية، إنها المرة الأولى التي تتم فيها ترجمة «المدونة العالمية» باللغة العربية، وإنهم سعداء بأن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة هي التي تقف خلف هذا الجهد الذي يخدم شريحة كبيرة من الرياضيين العرب ويصب في مصلحة اللغة العربية ورفع شأنها على المستوى الإقليمي والدولي.
وأشارت الدكتورة ريمة الحوسني إلى أن القيادة الرشيدة للدولة تولي أهمية كبيرة للغة العربية وتبذل مساعي حثيثة للمحافظة عليها انطلاقاً من إيمانها بحماية الهوية الوطنية التي تشكل اللغة العربية أحد أبرز مكوناتها، كما أنها أخذت أيضاً على عاتقها مهمة النهوض بها من خلال استراتيجية عمل متكاملة، ولفتت الحوسني إلى أن المدونة حالياً متوفرة في الموقع الرسمي لـ«الوادا» ويمكن الاطلاع عليها. 

التقييمات
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y7u33o6b