عادي

«تخطيط الشارقة» تعتمد خطتها الاستراتيجية 2022-2024

خلال اجتماع عقدته في جزيرة العلم
01:32 صباحا
قراءة دقيقتين
خالد بن بطي متحدثاً خلال الاجتماع

اعتمدت دائرة التخطيط والمساحة في الشارقة، خطتها الاستراتيجية 2022 - 2024 تحت شعار «تخطيط حضري مستدام وخدمات تنافسية»، وذلك خلال الاجتماع الذي عقدته، أمس، في جزيرة العلم بإمارة الشارقة.

حضر الاجتماع: المهندس خالد بن بطي المهيري رئيس الدائرة، ومديرو الإدارات والمختصون في مكتب التخطيط الاستراتيجي والمتابعة.

وأشار المهندس خالد بطي المهيري رئيس دائرة التخطيط والمساحة، إلى أن الخطة الاستراتيجية الجديدة تأتي في إطار مواكبة المتغيرات العالمية الجديدة بعد جائحة كورونا، خاصة فيما يتعلق بأنظمة العمل بالمؤسسات وجودة الخدمات التي تقدمها للجمهور، والمشاركة المجتمعية وتحسين منظومة الشراكات والتعاون مع الجهات الخدمية، لافتاً إلى أن الخطة الاستراتيجية الجديدة تتسق أهدافها الاستراتيجية مع وثيقة «مبادئ الخمسين» لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي تمثل منهاجاً للمسار الاستراتيجي للدولة على كافة الصعد.

وذكر أن الخطة الاستراتيجية 2022 - 2024 اشتملت على 4 محاور رئيسية وهي: بيئة عمرانية رائدة ومستدامة ومحور خدمات تنافسية ومبتكرة ومحور التشاركية والعلاقات التعاونية ومحور الممكنات المؤسسية المتميزة، وتهدف جميعها إلى تحقيق عدد من الأهداف الاستراتيجية مثل تصميم وتطوير بيئة عمرانية متوازية وشاملة وفق أحدث التصميمات المعمارية والحضرية؛ بحيث تكون متوافقة مع الثقافة العمرانية والهوية المعمارية لإمارة الشارقة، إضافة إلى تعزيز الابتكار والتنافسية في تقديم الخدمات الرئيسية والفرعية والمشتركة.

وأضاف أن محاور الخطة الاستراتيجية تهدف كذلك إلى تفعيل شراكات استراتيجية نوعية ومستدامة والبحث عن الفرص المستقبلية للتعاون الاستراتيجي لمساندة ودعم المشاريع المشتركة والتكنولوجية وإدارة مشاريع التخطيط العمراني والبنية التحتية، إضافة إلى تحديث وإدارة نظم الحوكمة والأداء المؤسسي وتبني مفاهيم دعم اتخاذ القرار وتعزيز الثقافة والقيم المؤسسية وتحقيق مستويات أداء متميزة.

وأكد أن الخطة الجديدة تضع على رأس أولوياتها تحقيق الإدارة المُثلى لتخطيط الأراضي والإسكان والتجديد الحضري والتراثي وتطوير مدن ومناطق وأحياء إمارة الشارقة واستكمال الخطة الإسكانية وتخصيص الأراضي لمواطني إمارة الشارقة، إضافة إلى توفير تجربة فريدة ونوعية للمتعاملين من خلال تبني وتطبيق سياسات وأنظمة عمل مرنة وتوفير خدمات متميزة عبر جميع منصات وقنوات تقديم الخدمة.

ودعا رئيس الدائرة، الحضور إلى بذل المزيد من الجهد والتفاني من أجل التميز في الأداء والحفاظ على المستوى المتقدم الذي وصلت إليه الدائرة في خدمة المراجعين وتلبية احتياجاتهم.

من جهتها لفتت فاطمة الحصان مدير مكتب التخطيط الاستراتيجي والمتابعة في دائرة التخطيط والمساحة، إلى أهمية تعزيز عمليات التواصل مع كافة الشركاء الاستراتيجيين وتفعيل شراكات نوعية مع كافة المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية ذات الصلة بطبيعة عمل الدائرة والاستفادة من كوادر المجتمع المتميزة وتعزيز الإشراك المجتمعي لكافة الفئات المعنية بعملية التطوير العمراني بالإمارة.

وأشارت إلى التنسيق المستمر بين كافة الإدارات الفنية والإدارية والإدارة العليا وكافة المستويات الإدارية لضمان تنفيذ العمليات التشغيلية والمبادرات النوعية التي تشتمل عليها الخطة الاستراتيجية بالكفاءة المطلوبة.(وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"