البيانات تقود ابتكار المنتجات

21:16 مساء
قراءة 3 دقائق

بي كي شريفاستافا *

تُسهل عمليات الصيرفة المفتوحة مشاركة البيانات بشكل آمن بين البنوك وشركات التكنولوجيا المالية ومزودي الخدمات التي تشجع بدورها على تطوير منتجات وخدمات جديدة، حيث تتمتع البنوك بامتلاك كميات هائلة من بيانات عملائها الحاليين، والتي عند إثرائها يمكن أن توفر رؤية هادفة في توفير خدمات ومنتجات مختلفة تعم بالفائدة على عملائها.

ومع أن البنوك قامت بتخزين الكثير من هذه المعلومات إلا أنها حققت القليل فقط في مجال الابتكار. ولكن من خلال واجهات برمجة تطبيقات الصيرفة المفتوحة، هناك مجموعة من الاحتمالات للبنوك للتعاون مع شركات التكنولوجيا المالية للاستفادة من هذه البيانات وابتكار عروضها، وتعد خدمة «الدفع لاحقاً» أحد الأمثلة العالمية التي تصل تجار التجزئة والبنوك من خلال واجهة برمجة التطبيقات لإنشاء خيارات الشراء الآن والدفع لاحقا، سواء عبر الإنترنت، أو في المتجر.

وهناك العديد من أنواع بيانات العملاء المختلفة التي قد تكون قيّمة بالنسبة للمبتكرين، ومنها المعاملات وأنماط الدفع المنتظمة والمدّخرات والقروض والديون وأنماط وأساليب الإنفاق، وغير ذلك، التي تساعد في بناء ملفات تعريف فردية. وإذا نظرنا إلى نطاق واسع يمكن لهذه المعلومات أن توفر أدلة أقوى بشأن الحالة العامة للنشاط المالي في المنطقة. وعند جمع هذه البيانات معاً من الممكن أن تساعد الشركات في تحديد التوجهات أو المجالات التي يمكن فيها إضافة المنتجات أو تحسينها، والأهم من ذلك، يمكن لهذه البيانات أن تساعد في تخصيص المنتجات والخدمات لتناسب متطلبات الأفراد.

فوائد المستهلك ومميزات الوصول للبيانات

يمنح الحصول على تحليل أوضح للشؤون المالية للمستهلكين الأفراد نقطة قوة لاتخاذ قرارات أفضل، وعندما يحصل العملاء على إمكانية الوصول إلى البيانات المصرفية في الوقت الفعلي فإن ذلك يمنحهم القدرة على تنفيذ المعاملات والاستثمار وتوفير الأموال. كما سيوفر للعملاء شروط إقراض مواتية لأن المقرضين سيكونون قادرين على تقييم درجة الائتمان الخاصة بهم من خلال بيانات المعاملات السابقة الخاصة بهم، وتقييم مستوى المخاطر التي يشكلها المقترض. وسوف يتم توفير شروط قرض مواتية للعملاء. كما يمكن تقديم اقتراحات حول المنتجات بناءً على سلوك المستهلكين، مثلما تقترح «أمازون» منتجات قد يفضلها المستهلك. ويتيح الوصول إلى بيانات المعاملات من البنوك والمؤسسات المالية تقديم خدمات في اللحظة المحددة التي يطلبها العميل بهدف توفير قيمة حقيقية لعملائهم.

ويمكن استخدام ووصل البيانات أيضاً من خلال قطاعات أخرى، مثل شبكات الهاتف المحمول أو شركات تحويل الأموال. وترتبط الأغلبية العظمى من الناس في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشكل كبير من خلال الهواتف المحمولة، حيث يمتلك 86% من الرجال، و75% من النساء، هواتف محمولة. وبهذه الطريقة، تصبح البيانات الشخصية والموافقة على مشاركتها من أقوى الأدوات لزيادة الوصول إلى المنتجات والخدمات المالية الجديدة. ووفقاً للبنك الدولي، كلما ازداد تمكين الخدمات والتسهيلات المالية ومحو الأمية، كلما أصبح الاقتصاد أكثر مرونة وشمولية.

كما يمكن للقطاعات الأخرى أيضاً الاستفادة من الدمج على نطاق أوسع، مثل تقديم الاقتراحات بشأن العقارات المناسبة بناء على البيانات المالية مثل الدخل وسلوك الإنفاق والمواقع التي يتردد عليها العميل والوجهات الترفيهية التي تمت زيارتها. وعلى الصعيد العالمي، تستخدم منصة الإيجارات مثل «Goodlord» خدمات الصيرفة المفتوحة لإدارة عملية الإيجار مع وكلاء الإيجارات وأصحاب العقارات والمستأجرين. كما تعتمد Canopy Trust على خدمات الصيرفة المفتوحة للسماح للمستأجرين بإثبات موثوقيتهم من دون الحاجة إلى أي أعمال ورقية.

* المدير التنفيذي لدى بوابة «ترابط»

عن الكاتب

المدير التنفيذي لدى بوابة «ترابط»

المزيد من الآراء

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"