عادي

إطلاق أول مختبر للأمن السيبراني في الإمارات

22:20 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: «الخليج»

أعلن مجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات ومعرض «إنترسك» عن عقد شراكة استراتيجية لإطلاق أول مختبر للأمن السيبراني وذلك ضمن فعاليات الحدث الدولي المقرر انعقاده في الفترة بين 16 إلى 18 يناير 2022.

يقام «إنترسك» بدورته الثالثة والعشرين برعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم تحت عنوان «توحيد جهود خبراء القطاع من أجل أمن وسلامة الأجيال المستقبلية». وتم تطوير مختبر الأمن السيبراني لتسليط الضوء على تقنيات التحقيق وقدرات الأدلة الجنائية الرقمية والشراكات بين القطاعين العام والخاص للحد من الهجمات السيبرانية العابرة للحدود ومواجهتها.

ويشمل برنامج «إنترسك» في عام 2022 الأمن السيبراني كأحد الإضافات الجديدة التي تحتل مركز الصدارة ضمن إطار العمل المتجدد للمؤتمر الدولي؛ حيث يركز إنترسك على الابتكار والتكنولوجيا من خلال إنشاء مختبر للأمن السيبراني؛ حيث يناقش فيه قادة القطاع العالميين والإقليميين جوانب مهمة في منصة ديناميكية لتبادل المعرفة.

ويفتتح الدكتور محمد الكويتي رئيس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات مؤتمر مختبر الأمن السيبراني.

وقال إن مجلس الأمن السيبراني، يهدف خلال مشاركته في فعاليات الحدث الدولي إلى تسليط الضوء على مبادرات الإمارات المبتكرة والمتطورة في مجال الأمن السيبراني وجهودها في عقد الشراكات العالمية الفاعلة وتبادل الخبرات وتوحيد الجهود العالمية للتصدي للهجمات السيبرانية العابرة للحدود بما يعزز الأمن الرقمي العالمي.

وأضاف أن دولة الإمارات، تتبوأ مكانة رائدة على مستوى العالم في مجال الأمن السيبراني والذي ظهر جلياً في مؤشرات التنافسية العالمية؛ حيث تشكل حماية أمننا السيبراني والحفاظ على استمرارية الأعمال في القطاعات الاستراتيجية أولوية قصوى في استراتيجية المجلس لمواجهة الهجمات الإلكترونية المشبوهة باستباقية وكفاءة عالية.

ومن جهته قال أليكس نيكول، رئيس معرض إنترسك في ميسي فرانكفورت ميدل إيست إن شراكة «إنترسك» مع مجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات تعزز أهمية هذا القطاع الحيوي والنمو الكبير للمعرض في عام 2022 في ظل مشاركة نخبة من الشركاء الحكوميين .

وأضاف أن مجلس الأمن السيبراني شرع في إطلاق عدد من المبادرات التي تعزز بنية تحتية رقمية آمنة في دولة الإمارات ويسعدنا أن نكون جزءاً من خططهم لمشاركة رؤيتهم في جميع أنحاء العالم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"