عادي

‏محمد بن راشد: استضافتنا «آيكوم 2025» دفعة للثقافة

يجمع 4000 متخصص بالمتاحف من 119 دولة
11:44 صباحا
قراءة 4 دقائق
محمد بن راشد

دبي: «الخليج»
 فازت دولة الإمارات، باستضافة وتنظيم المؤتمر السابع والعشرين للمجلس الدولي للمتاحف «آيكوم» لعام 2025 في دبي، في إنجاز عالمي جديد يُضاف إلى سجل الإنجازات الإماراتية، بما يعزز مكانتها العربية والإقليمية الرائدة، عاصمة للإبداع والابتكار في مختلف المجالات. وجاءت نتيجة التصويت لملف الإمارات، متفوقاً على ملفي السويد وروسيا، لتصبح دبي أول مدينة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحظى بشرف بتنظيم هذا المؤتمر الدولي المرموق منذ تأسيس «آيكوم» عام 1946.
وغرد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على حسابه في «تويتر»: «فوز دبي باستضافة أكبر مؤتمر للمتاحف في العالم «آيكوم» 2025، بحضور 119 دولة تغطي 20 ألف متحف عالمي يعطي دفعة قوية لقطاع الثقافة بالدولة. متاحفنا العالمية في عاصمتنا الحبيبة ومتاحفنا الوطنية على امتداد كل إمارات الدولة ستقود النقاش العالمي في مستقبل المتاحف بهذا المؤتمر الدولي الضخم».
فيما غردّ سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي قائلاً: «دبي تفوز باستضافة أكبر مؤتمر دولي للمتاحف في العالم آيكوم 2025. سيجتمع لدينا أكثر من 4000 متخصص من 119 دولة لمناقشة موضوع واحد وهو «مستقبل المتاحف» في مدينة المستقبل دبي. كل الشكر للشيخة لطيفة بنت محمد، وهيئة الثقافة، وبلدية دبي، وسياحة دبي على جهودهم لاستضافة الحدث العالمي».
كما غرد سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، بالقول: «نبارك لدولة الإمارات فوز دبي باستضافة مؤتمر آيكوم 2025، المؤتمر الأكبر للمتاحف في العالم. 119 دولة تحوي 20 ألف متحف عالمي ستجتمع في دبي لتؤكد مكانة الإمارات على خارطة الثقافة العالمية. العالم يختار الإمارات».
وقالت سموّ الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي «استضافة دبي مؤتمر«آيكوم 2025» يبرهن بأن استثمار قيادتنا في ترسيخ العمل الثقافي والمعرفي في دبي ودولة الإمارات كلها، عبر الكثير من الصروح الثقافية والحضارية المهمة وتنظيم فعاليات ثقافية كبرى، هو استثمار ناجح ذو أصداء عالمية». مؤكدة سموّها بقولها: «المؤتمر السابع والعشرون للمجلس الدولي للمتاحف في دبي، سيكون فرصة لحشد الجهود والأفكار والقدرات لتعزيز دور المتاحف بكل أنواعها، بوصفها حامية للتراث الإنساني والمعرفي وتعزيز دورها الثقافي والمجتمعي على نحو أكثر فاعلية».
وجاء فوز دبي، بعد جولة التصويت التي أجريت في اجتماع اللجنة التنفيذية للمجلس الدولي للمتاحف الذي عُقد يومي الخميس والجمعة 18- 19 نوفمبر الجاري، وشارك فيها ما يزيد على 130 عضواً، حيث حصلت دبي على 68 صوتاً، متقدمةً على ستوكهولم السويدية التي حازت على 34 صوتاً، وكازان الروسية الحاصلة على 20 صوتاً.

1

وينعقد مؤتمر المجلس الدولي للمتاحف مرة كل ثلاث سنوات، حيث أقيم في دورته الـ25 عام 2019 في مدينة كيوتو اليابانية، ومن المقرر إقامة المؤتمر السادس والعشرين في مدينة براغ في جمهورية التشيك عام 2022.
وكانت المدن الثلاث المرشحة لاستضافة «آيكوم»، وهي دبي وستوكهولم وكازان، قد قامت بعروض تقديمية نهائية لكل منها، قبل بدء عملية التصويت التي تمت بطريقة إلكترونية وسرية. وأثمرت جهود فرع الإمارات للمجلس الدولي للمتاحف (آيكوم- الإمارات)، بالتعاون مع هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، وبلدية دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة)، في تقديم المدينة وإمكاناتها، وتكلل ملفهم بفوز دبي، هذا وسوف تستضيف دبي «آيكوم 25» تحت شعار «مستقبل المتاحف في مجتمعات سريعة التغيير».
فرصة ثمينة
وأعربت نورة الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب عن اعتزازها بهذا الفوز الذي وصفته بأنه إنجاز عربي غير مسبوق مؤكدة «فخورون باختيار دولة الإمارات ودبي لتنظيم هذا المؤتمر الذي يُعَدُّ التجمع الثقافي الأكبر من نوعه في العالم في المتاحف، بحضور أكثر من 4 آلاف خبير ومتخصص من 119 دولة». مشيرة إلى أن «استضافة المؤتمر، بوصفه أكبر تجمع ثقافي وحضاري من نوعه، يشكل فرصة ثمينة للإضاءة على البعد التاريخي والحضاري لدولة الإمارات ودبي، وتقديم تاريخنا وتراثنا وثقافتنا للعالم أجمع ضمن أعلى المعايير وأرقى المستويات».
فيما أكدت سعادة هالة بدري، المديرة العامة لـ «دبي للثقافة» أن استضافة دولة الإمارات «آيكوم 2025» في دبي، يعزز مكانة دانة الدنيا وجهة بارزة للتبادل الثقافي والمعرفي إقليمياً وعالمياً«. وأضافت بالقول «يهدف المؤتمر السابع والعشرين للمجلس الدولي للمتاحف إلى مناقشة الدور الحيوي للمتاحف وجهات ثقافية وتعليمية، إلى جانب تبادل المعارف والخبرات مع الخبراء والمتخصصين، وتوحيد الجهود لبناء مجتمعات أكثر استعداداً واستجابةً لمواجهة التغييرات، ومستقبل أكثر استدامة من خلال الاستفادة من المنجز البشري التاريخي والثقافي والعلمي».
وقال هلال المري، المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة في دبي «إن استضافة دبي آيكوم 2025 يؤكد من جديد مكانتها عاصمة للتميز عربياً ودولياً، وأن استثمارها على مدى عقود في الفكر الريادي، ضمن نهج تنافسي سباق، استطاع أن يبرز موقعها على خريطة الإبداع والابتكار، مرسخاً تفوقها وأسبقيتها في مختلف الميادين. وآيكوم 2025 سيكون منصة عالمية عريضة لإبراز جهود دبي والإمارات في الحفاظ على الإرث الثقافي والإنساني والتاريخي والعلمي محلياً وإقليمياً ودولياً».

1

فيما قال المهندس داوود الهاجري، المدير العام لبلدية دبي، «إن استضافة آيكوم لعام 2025 يرسخ سمعة الإمارات ودبي في المنطقة مركزاً للمال والأعما،ل ومنارة ثقافية وحضارية مهمة. دبي بما تملكه من بنية تحتية هي الأفضل والأرقى في المنطقة وبيئة اجتماعية وثقافية ذات طيف بشري هو الأكثر تنوعاً واندماجاً من نوعه تجعلها خياراً مفضلاً لمختلف الهيئات والمؤسسات الدولية والأممية لاستضافة الفعاليات العالمية الكبرى».
ويعدّ المجلس الدولي للمتاحف الذي أسس عام 1946، تحت مظلة الأمم المتحدة، منظمة عالمية متخصصة في المتاحف وتطويرها والتنسيق فيما بينها، ويضم في عضويته نحو 50 ألف متخصص، من 120 دولة، ونحو 20 ألف متحف في العالم.
وكان فرع الإمارات للمجلس، بالتعاون مع دبي للثقافة، وبلدية دبي، ودبي للسياحة، تقدّم في نهاية أبريل الماضي بملف الإمارات لاستضافة «آيكوم 2025» في دبي تحت شعار «مستقبل المتاحف في مجتمعات سريعة التغيير». وتثميناً لمكانة دولة الإمارات، ودور دبي البارز في حفظ التراث، وما تمتلكه من بنية تحتية متقدمة في تصميم المتاحف العالمية وإدارتها، اختار المجلس مدينة دبي ضمن القائمة المرشحة لاستضافة المؤتمر.

1

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"