عادي

مشكلات الغدد وراء الاكتئاب

21:50 مساء
قراءة دقيقة واحدة

اكتشف العلماء علاقة بين حالتي القلق والاكتئاب وبين التهاب الغدة الدرقية المناعي، ويقولون إن علاجات خاصة يمكن أن تساعد من يعانون الحالات النفسية خصوصاً النساء.

القلق والاكتئاب من أكثر الاضطرابات العصبية شيوعاً في العالم ولاحظ أحد أطباء علم النفس ومن خلال المرضى المترددين عليه، علاقة بين الإصابة بالتهاب الغدة الدرقية المناعي الذاتي وبين تلك الحالات خصوصاً من يعانون الحالتين، وبعد ملاحظته أن واحداً من بين كل 2 من المرضى يشخصون بحالتي القلق والاكتئاب وفي الوقت ذاته تكون لديهم نتيجة فحص إيجابية للأجسام المضادة، قرر التحقق للوصول إلى تفاصيل أكثر من خلال الدراسة والتي شملت أكثر من 36,000 مريض وظهر من النتائج أن معظمهم شعروا بالراحة بعد معرفة تشخيصهم.

يؤدي التهاب الغدة الدرقية المناعي إلى التهاب مزمن بتلك الغدة وهي العضو الذي يفرز الهرمونات المتحكمة بعمليات الاستقلاب وتوازن طاقة الخلية بجانب مستويات الطاقة والحالة النفسية.

تتضح أهمية فحص الغدة الدرقية لمن يعانون القلق والاكتئاب وتحديد أنواع الأجسام المضادة لديهم، كما يعتقد الباحثون بضرورة إجراء الدراسات في مجال علم النفس والمتعلقة بتلك العلاقة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/44crky5e