عادي

البيت الأبيض يرحب بخطط «أوبك بلس» لضخ المزيد من النفط

جين ساكي: نقدر مستوى التنسيق مع السعودية والإمارات
09:30 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
قال البيت الأبيض إنه يرحب بقرار أوبك وحلفائها بزيادة إنتاج النفط تدريجياً، لكنه أضاف أن الولايات المتحدة ليس لديها أي خطط لإعادة النظر في قرارها بالسحب من احتياطات الخام.
وأبقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاؤها، (أوبك+)، على اتفاق قائم لزيادة الإنتاج في يناير/ كانون الثاني بواقع 400 ألف برميل يومياً بعدما بحثت إلغاء تلك الخطط.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي: «نقدر مستوى التنسيق الوثيق خلال الأسابيع الأخيرة مع شركائنا في السعودية والإمارات وغيرهما من منتجي أوبك+ للمساعدة في تخفيف ضغوط الأسعار».
وأمضى مسؤولو إدارة بايدن أسابيع في التشاور مع أعضاء أوبك+ لزيادة إنتاج النفط للمساعدة في خفض أسعار الطاقة في الولايات المتحدة التي تحولت فيها المخاوف بشأن التضخم إلى مشكلة سياسية للرئيس الديمقراطي.
كما تخطط الإدارة الأمريكية لبيع 32 مليون برميل من الخام من أربعة مواقع للاحتياطات النفطية الاستراتيجية للتسليم بين أواخر ديسمبر/ كانون الأول وإبريل/نيسان 2022 كما دفعت دولاً أخرى لتحذو حذوها في محاولة لخفض الأسعار العالمية.
وقالت ساكي للصحفيين: «نرحب بالقرار الذي اتخذ بمواصلة الزيادة البالغة 400 ألف برميل يومياً بالتزامن مع السحب المنسق من جانبنا في الآونة الأخيرة من الاحتياطات النفطية الاستراتيجية... نعتقد أن ذلك من شأنه أن يساعد في تسهيل تعافي الاقتصاد العالمي».
ورداً على سؤال عما إذا كانت واشنطن قد تتراجع عن قرارها بالسحب من الاحتياطات، قالت ساكي بلهجة حاسمة: «ليست لدينا أي خطط لإعادة النظر» في القرار.
(رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"