عادي

أبوظبي تستضيف الجولة الختامية لبطولة العالم حتى 2030

خالد بن محمد بن زايد يشهد تمديد اتفاقية التعاون بين العاصمة والفورمولا1
19:46 مساء
قراءة 3 دقائق
2
خالد بن محمد بن زايد

أبوظبي: محمد مصطفى

شهد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، مراسم توقيع تمديد اتفاقية احتضان سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا-1 لمدة 10 سنوات إضافية، بين شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات ومجموعة الفورمولا-1، لتستمر بذلك أبوظبي في تنظيم منافسات السباق النهائي للفورمولا-1 لغاية 2030.

أجرى سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد جولة على بعض مرافق حلبة مرسى ياس، كان أبرزها مسار صيانة سيارات السباق واطلع على أجنحة المؤسسات الراعية لهذا الحدث العالمي، كما تفقّد سموّه جاهزية مركبة سباق الفورمولا-1 في طرازها الجديدة لعام 2022، وأهم خصائصها الفنية.

وقال سيف النعيمي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات: يتابع سباق الجائزة الكبرى للفورمولا-1 في أبوظبي وحلبة مرسى مئات الملايين من المشجعين والجمهور وراء الشاشات في مختلف أنحاء العالم. ويؤكد تجديد هذه الشراكة مع بطولة الفورمولا-1 لعدة سنوات على عمق العلاقة التي تجمعنا، كما تعبر عن التزامنا المستمر بتوفير تجربة لا مثيل لها عالمياً لجميع ضيوفنا في عطلة أسبوع السباق.

ومن جهته، قال ستيفانو دومينيكالي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الفورمولا-1: سُعداء بالإعلان عن مواصلة هذه الشراكة الوثيقة مع شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات عن طريق هذه الاتفاقية طويلة الأمد التي تحافظ على موقع سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي كسباق ختامي ضمن منافسات بطولة العالم للفورمولا-1 حتى عام 2030، ونتطلع للسباق الختامي لهذا الموسم الذي سيكون محطة هامة في تاريخ الفورمولا-1.

من جهته،قال محمد بن سليم، نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ورئيس منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية: فخور جداً بالتزام الإمارات برياضة سباق السيارات والاستثمار المستمر في تطويرها على مستوى البنية التحتية الأساسية وإتاحة المجال للمواهب المحلية للمشاركة في المنافسات العالمية. ويوفر سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي 

وتنطلق فعاليات سباق الفورمولا1 في أبوظبي، اليوم بالتجارب الحرة الأولى والثانية في حلبة ياس التي ستكون شاهدة على الصراع المثير بين البريطاني هاميلتون والهولندي فيرستابن.وهذه المرة الثانية في تاريخ الفورمولا1 التي يتساوى فيها المتنافسان على لقب البطولة بنفس عدد النقاط قبل السباق الختامي، بعد أن كانت المرة الأولى في عام 1974، ويحط الهولندي الطائر مع البطل المتوج بلقب البطولة في الموسم الماضي في أبوظبي وفي جعبة كل منهما 369.5 نقطة في بطولة السائقين.

وفي حال سجل هاميلتون الفوز في أبوظبي فإنه يرفع رصيده من الانتصارات إلى 104، معززًا مكانته بعدد الانتصارات في سباقات الفورمولا1، ومسجلاً باسمه اللقب الخامس على التوالي في بطولة العالم للسائقين، واللقب الثامن على التوالي للصانعين لفريق مرسيدس، مؤكداً هيمنة الفريق المطلقة على منافسات هذا الجيل من سيارات الفورمولا1 منذ اعتمادها في عام 2014.

وستواصل أبوظبي استضافة الجولة الختامية لمواسم الفورمولا 1، طوال السنوات العشر المقبلة، وذلك بعد الإعلان عن تمديد عقدها مع البطولة.

ابن سليم: هاميلتون وفيرستابن يلهمان السائقين الشباب

قال محمد بن سليم رئيس منظمة الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية: إن أهم السائقين الشباب في الشرق الأوسط يُظهرون إصراراً جديداً للوصول إلى أعلى مستوى.

وتم إطلاق بطولة مينا كأس الأمم للكارتينج العام الماضي بتشجيع من محمد بن سليم، ويرى نائب رئيس الاتحاد الدولي لرياضة السيارات مؤشرات واضحة على أن البطولة تؤتي ثمارها بالفعل.

وقال محمد بن سليم: هذا هو بالضبط ما فعله لويس هاميلتون وماكس فيرستابن خلال مسيرتهما في سباقات الكارتينج. إن مشاهدة هذين السائقين الرائعين يتنافسان في جائزة أبوظبي للفورمولا 1 يوم الأحد لا يمكن إلا أن يثير الحماسة في نفوس أولئك الذين يحلمون بالسير على خطاهما .

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"