عادي

وزراء الداخلية العرب: جريمة حرب تستوجب المساءلة والمحاسبة

03:19 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
وزراء الداخلية العرب

أدانت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، أمس، الاعتداءات الإرهابية التي حاولت من خلالها ميليشيات الحوثي استهداف مواقع ومنشآت مدنية في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة.

وقالت في بيان من مقرها في العاصمة التونسية، إنها تلقت ببالغ الأسى والاستنكار نبأ الاعتداءات الإرهابية التي حاولت من خلالها ميليشيات الحوثي استهداف مواقع ومنشآت مدنية في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة في عدوان إرهابي جبان وآثم، يستهدف بصورة متعمدة حياة الأبرياء والآمنين والأعيان المدنية، ويمثل جريمة حرب تستوجب المساءلة والمحاسبة، وانتهاكاً صارخاً للقانون الدولي والسلم والأمن الإقليمي.

وأضافت أن هذه الاعتداءات الإرهابية تعكس النهج العدواني المستمر لهذه الميليشيات وأهدافها الرامية إلى تهديد الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة العربية والإقليم، وتحديها السافر للمجتمع الدولي، ورفضها لجميع المساعي والمبادرات الهادفة لإحلال السلام في اليمن.

وتابع البيان: «إن الأمانة العامة للمجلس إذ تدين بكل حزم وقوة، هذه الاعتداءات الإرهابية، لتؤكد تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومساندتها المطلقة لهما في كل الإجراءات التي تتخذانها للدفاع عن أمنهما وحماية أراضيهما ومنشآتهما، والحفاظ على سلامة مواطنيهما والمقيمين فيهما».

وأشادت الأمانة بيقظة وكفاءة قوات الدفاع الجوية السعودية والإماراتية وقوات تحالف دعم الشرعية باليمن في التصدي للاعتداءات كافة. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"