عادي

عودة الدروس الدينية إلى مساجد مصر الكبرى في رمضان

20:49 مساء
قراءة دقيقة واحدة
4087787

أعلنت السلطات المصرية، الثلاثاء، عن عودة الدروس الدينية والتثقيفية في المساجد الكبرى، خلال شهر رمضان، مع الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية وإجراءات التباعد الاجتماعي.

وأعلنت وزارة الأوقاف المصرية في بيان رسمي، عدداً من الضوابط بشأن إقامة الدروس الدينية والتثقيفية في المساجد، مشترطة، تحديد المساجد التي يُؤدَّى بها درس العصر، والتي تؤدى بها خاطرة التراويح، والتي سيُؤدَّى فيها الاثنان.

وحددت الوزارة وقت درس العصر بعشر دقائق بعد الصلاة، فيما ستكون خاطرة التراويح في حدود خمس دقائق إلى سبع دقائق كحد أقصى في جلسة الاستراحة بعد الركعات الأربع الأولى من صلاة التراويح.

وبيّنت أن أداء هذه الدروس إلى الأكثر تميزاً من أئمة المساجد الكبرى، وأن يقتصر على المساجد الجامعة التي تحددها كل مديرية ويعتمدها رئيس القطاع الديني، مع مراعاة الالتزام بالموضوعات والخطة الدعوية التي يعلنها القطاع الديني أسبوعيّاً.

ونوهت الوزارة إلى قصر العمل في المساجد التي لا تشملها خطة الدروس المعتمدة من القطاع الديني على إقامة الشعائر وفق الخطة الحالية، سواء بإقامة الصلوات الراتبة فقط دون صلاة الجمعة، أم بإقامة الصلوات وخطبة الجمعة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"