عادي

«كودا» يقتنص الأوسكار.. وصفعة سميث لقطة الحفل

أول فيلم من إنتاج منصة بث يفوز بالجائزة
00:00 صباحا
قراءة دقيقتين
صفعة ويل سميث لمقدم الحفل كريس روك(رويترز)
ويل سميث يحمل جائزته أفضل ممثل (أ.ب)

فاز «كودا»، وهو فيلم مؤثر، تدور أحداثه حول ابنة تتمتع بحاسة السمع في أسرة من الصم، بجائزة أفضل فيلم في حفل توزيع جوائز الأوسكار الليلة الماضية، في مناسبة شهدت صفعة من ويل سميث الفائز بجائزة أفضل ممثل لمقدم الحفل كريس روك.

أصبح «كودا» أول فيلم من إنتاج منصة البث على الإنترنت «أبل تي.في»، يفوز بأكبر جائزة في صناعة السينما.

وفي لحظة بدت في البداية وكأنها مزحة معدة مسبقاً، تقدم سميث إلى خشبة المسرح وصفع روك بعد أن سخر المقدم من زوجة الممثل جيدا بينكت سميث.

وسرعان ما أصبح واضحاً أن الصفعة كانت حقيقية عندما تبادل سميث، الذي عاد إلى مقعده، كلمات مع روك تضمنت سباباً بذيئاً كرره مرتين، ما صدم الجمهور في مسرح دولبي.

وبعد دقائق، علم سميث أنه فاز بجائزة أفضل ممثل. وفي الكلمة التي ألقاها بعد فوزه، بكى سميث واعتذر للمرشحين الآخرين وأكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، لكنه لم يقدم اعتذاراً إلى روك.

وتناقضت المشادة مع لحظات السعادة المرتبطة بفيلم «كودا». وعند إعلان فوزه بجوائز أفضل فيلم وأفضل ممثل مساعد وأفضل سيناريو مقتبس، وقف جميع الحضور تقريباً وصفقوا بلغة الإشارة.

وتفوق «كودا» في منافسة قوية على فيلم (باور أوف ذا دوج) «قوة الكلب» من إنتاج «نتفليكس»، وهي دراما قاتمة من أفلام الغرب الأمريكي، وأفلام أخرى من شركات الإنتاج التقليدية في «هوليوود».

وقال المنتج باتريك واتشسبيرجر أمام طاقم الفيلم، وهو يقف على خشبة المسرح «أريد حقاً أن أشكر الأكاديمية على تقديرها لفيلم عن الحب والعائلة في هذا الوقت الصعب وهو ما نحتاج إليه اليوم». وعاد حفل توزيع الجوائز الأكثر شهرة في هوليوود إلى شكله المعتاد، بعد أن حدت قيود الجائحة من مراسم العام الماضي. وفاز سميث بجائزة أفضل ممثل عن دور والد أسطورتي التنس فينوس وسيرينا وليامز في فيلم «الملك ريتشارد».

وفي الجوائز الأخرى، أصبحت جين كامبيون ثالث امرأة في 94 عاماً من تاريخ جوائز الأوسكار تفوز بجائزة أفضل مخرج عن فيلمها «قوة الكلب».

وحصلت جيسيكا تشاستين على جائزة أفضل ممثلة عن دور المبشرة التلفزيونية تامي فاي باكر في فيلم «عيون تامي فاي».

ودخل الممثل الأصم تروي كوتسور التاريخ عندما أصبح أول أصم يفوز بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم «كودا» الذي يشتق اسمه من الأحرف الأولى بالإنجليزية لكلمات معناها «ابن لبالغين من الصم».

وذهبت جائزة أفضل ممثلة مساعدة إلى أريانا ديبوز عن دور أنيتا المفعمة بالحيوية في نسخة جديدة من فيلم «قصة الحي الغربي» للمخرج ستيفن سبيلبرج.

وفازت ملحمة الخيال العلمي «ديون» بأكبر عدد من الجوائز في الأمسية، حيث حصد الفيلم 6 جوائز في فئات مثل التصوير السينمائي والمونتاج.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"