عادي

مكتبة «الموروث الشرطي» بالعين.. وجهة الباحثين

23:17 مساء
قراءة دقيقتين
1
محمد الشكيلي

العين: منى البدوي

يتوجه الباحثون والمهتمون من مختلف فئات المجتمع إلى مكتبة متحف شرطة المربعة للموروث الشرطي في مدينة العين، حيث يطلع الزوار على حقبات زمنية مختلفة من خلال مقتنيات المكتبة التي تضم 2500 إصدار، ما بين كتب وبحوث ومجلدات ودوريات ومجلات قديمة وحديثة عامة وشرطية، بالإضافة إلى عدد من الصحف القديمة التي تناولت موضوعات تتعلق بالشرطة منذ تأسيسها. وقال العقيد متقاعد محمد ثني الشكيلي، مرشد سياحي في متحف الموروث الشرطي بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي: «تضم المكتبة مجموعة متنوعة ومتميزة من الكتب والبحوث والدوريات وغيرها من الإصدارات التي تنقل الزائر إلى حقبات زمنية مختلفة منذ تأسيس قوة الشرطة وحتى الوقت الحاضر».

وأضاف أن المكتبة التي تضم 31 قسماً، باتت وجهة للباحثين في مجال العلوم الشرطية من أفراد وضباط وطلبة الجامعات والمدارس وغيرهم، وذلك لما يتوفر فيها من كتب ودوريات ومجلدات بعضها يعود إلى الأربعينات.

وأشار إلى خطط التطوير التي ستشهدها المكتبة خلال الفترة القليلة المقبلة، والتي ستتضمن تحويل بعض المجلات القديمة إلى نسخ إلكترونية وزيادة عدد الكتب الموجودة فيها إلى جانب استحداث نظام تصنيف وفهرسة جديد يسهل على الباحث الوصول إلى المواضيع الشرطية المستهدفة.

وقالت ناعمة النعيمي، أمينة المكتبة: «تم توفير كافة متطلبات الباحث من أجواء ومقاعد مريحة واستعارة الكتب أو التصوير الضوئي وغيرها، إلى جانب تحديد فترتين لزيارتها صباحية ومسائية، ليتسنى للباحثين من الموظفين زيارتها».

وعن أبرز المقتنيات القديمة، ذكرت أنها تتضمن نسخة أصلية لصحيفة الأهرام الصادر عددها عام 1943 ومجلة لايف الأمريكية الصادر عددها عام 1963، والتي تناولت موضوعات مختلفة عن المغفور له الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان، والطبعة الأولى من كتاب مصالح وإدارات وزارة الداخلية واختصاصاتها الصادرة عام 1954، وغيرها من الإصدارات القديمة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"