عادي

قتيل على الأقل بحريق في مصنع للمواد الكيميائية بشنغهاي

12:41 مساء
قراءة دقيقتين

شنغهاي - أ ف ب
لقي شخص واحد على الأقل مصرعه في حريق في مصنع للمواد الكيميائية في شنغهاي السبت، وفق ما أفادت وسائل إعلام رسمية، بينما غطت سحب من الدخان الكثيف الأسود سماء المدينة، كما ظهر في الفيديو.

واندلع الحريق في مصنع شركة «سينوبيك شنغهاي بتروكيميكال» الواقع في منطقة جينشان بجنوب غرب المدينة الصينية الكبرى حوالي الساعة الرابعة (20,00 ت غ)، وتمت السيطرة عليه بعد ساعات قليلة، وفق وكالة أنباء الصين الجديدة.
وقال المصدر نفسه: «حسب معلوماتنا الأولية، تسبب الحريق بوفاة شخص».
وأظهر مقطع فيديو مُصوَّر من الجو بطائرة مسيّرة من أحد السكان، سحباً كثيفة من الدخان فوق المنطقة الصناعية الشاسعة، وثلاثة حرائق متفرقة في مبان منفصلة.
ويأتي الحادث بينما تستأنف شنغهاي العاصمة الاقتصادية للصين، نشاطها بحذر بعد أن عُزلت تماماً لمدة شهرين لمكافحة تفشي وباء كوفيد-19.
وأدى العزل الذي انتهى رسمياً في أوائل حزيران/يونيو، إلى إغلاق المصانع وتعطل سلاسل التوريد.
وأفادت وسائل إعلام محلية بأن السكان قرب مصنع البتروكيميائيات سمعوا دوي انفجار، ثم تبعه حريق.
وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي، سحابة كثيفة من الدخان والرماد تتصاعد في السماء.
ويقول أحد السكان الذي يبدو بحالة صدمة في أحد الفيديوهات، «احترقت المنطقة بأكملها».
تقع المصفاة قرب الواجهة البحرية، بجوار متنزه طبيعي.
وأعلنت إدارة الإطفاء في شنغهاي على موقع «ويبو» المعادل لموقع تويتر في الصين محلياً، أنها أرسلت أكثر من 500 شخص إلى مكان الحادث فور وقوعه.
وأفاد التلفزيون الرسمي الصيني (سي سي تي في) بأن وزارة إدارة الطوارئ أرسلت خبراء إلى مكان الحادث.
ولم توضح وسائل الإعلام سبب الحريق.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"