عادي

34 مليون دولار كلفة سدود لحماية محافظة مصرية من البحر

01:21 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

القاهرة - «الخليج»:

أعلنت وزارة البيئة المصرية عن خطة تستهدف إقامة عدد من السدود، لحماية خط الشاطئ، وارتفاع منسوب مياه البحر، ضمن خطة كبرى تعمل على حماية الشواطئ في البلاد، من آثار التغيرات المناخية.

وقالت د. ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، إن السدود الجديدة، سوف تقام في ثلاث محافظات هي الإسكندرية ودمياط ورشيد، حيث يتم تنفيذ إجراءات حماية بمواد طبيعية بقيمة 34 ميلون دولار، بجانب نظام الإنذار المبكر لمتابعة الموجات والأمطار والمناخ.

وبدأت الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ، قبل سنوات، في تنفيذ حزمة من المشروعات لحماية الساحل الشمالي للبحر المتوسط، والساحل الشمالي الغربي للبحر الأحمر وجنوب سيناء، بكلفة إجمالية قدرت بنحو 133 مليون جنية، حيث جرى تنفيذ أعمال لحماية الشواطئ بطوله 5,5 كيلو متر، إضافة إلى تكريك مسطحات بحرية بمكعب 350 ألف متر مكعب، وتنفيذ أعمال تغذية بالرمال من ناتج التكريك بطول 1,5 كيلومتر بمحافظات دمياط وكفر الشيخ والبحيرة والإسكندرية وجنوب سيناء والبحر الأحمر.

وشملت الخطة حزمة من المشروعات لحماية الساحل الشمالي، للبحر المتوسط والساحل الشمالي الغربي للبحر الأحمر، والبحيرات الشمالية، بكلفة إجمالية 1.715 مليار جنيه، لحماية شواطئ بطول 22 كيلومتراً، حيث تم تكريك مسطحات بحرية بمكعب 4,145 مليون م3، وذلك بمحافظات بورسعيد ودمياط والدقهلية وكفر الشيخ والبحيرة والإسكندرية ومطروح، إلى جانب تنفيذ أعمال تكريك للممر الملاحي بالنيل فرع رشيد، عند التقائه بالبحر، بطول 150 كيلومتراً وبعرض تقريبي حوالي مئة متر، وذلك لتتواءم مع حركة مراكب الصيد في المنطقة وحسم مشكلات الصيادين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"