عادي

أولياء أمور رأس الخيمة يتوزّعون على منافذ بيع الزيّ المدرسي

مع غلاء أسعار مستلزمات الدراسة
19:31 مساء
قراءة دقيقة واحدة

رأس الخيمة: حصة سيف

توزع أولياء الأمور في رأس الخيمة، على منافذ عدة لشراء الزيّ المدرسي، وتصدر منفذان رئيسان للبيع، أحدهما شركة متخصصة بخياطة الزيّ المدرسي، ومنفذ آخر محل تجاري في «مول رأس الخيمة». فيما توزع عدد من الأهالي على محال الخياطة التي وفرت القطع المطلوبة والمخصصة للزيّ المدرسي، مع التصميم والخياطة مع الشعار.

وأكد أحد منافذ البيع، أن وزارة التربية والتعليم، تأخرت في إعلان الزيّ، ما أخر منافذ البيع عن توفير الأعداد المناسبة، ولكل الأحجام والأعمار ل 350 ألف طالب وطالبة في الدولة، فيما تزوّد يومياً أفرع الشركة الموزعة في الدولة، بالأعداد المناسبة لتغطية الطلبات.

من ناحية أخرى، أكد عدد من أولياء الأمور، غلاء مستلزمات الدراسة من حقائب خاصة وأحذية في مختلف منافذ البيع، وأكدت منى محمد، أن الحقائب مرتفعة أسعارها الضعف تقريباً في جميع منافذ البيع، وحتى المحال التي تعدّ بالعادة أسعارها متوسطة، رفعت أسعارها للضعف ولا توجد حقيبة سعرها أقل من 100 درهم. فيما يضطر ولي الأمر خاصة ممن لديه أبناء عدة في المدارس، لأخذ القروض لعدم كفاية الميزانية المخصصة للمدارس.

وأكدت أم خالد، أن الأسعار مرتفعة للضعف، حتى لاحظت بناتي الكبار الطالبات في الثانوية ارتفاع الأسعار، رغم أن الرواتب مازالت كما هي، ولا نعلم كيفية التصرف في حال استمرار ارتفاع الأسعار.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"