عادي

الخام الأمريكي يتحول للارتفاع.. وبرنت يقلص خسائره عند التسوية

01:52 صباحا
قراءة دقيقتين
َ

تراجعت أسعار النفط العالمية عن أدنى مستوياتها في ما يقرب من عام، الاثنين، مع إغلاق الخام الأمريكي على ارتفاع مدعوما بالحديث عن خفض إنتاج أوبك+ الذي عوض المخاوف بشأن القيود الصارمة لكوفيد-19 في الصين، أكبر مستورد للخام في العالم.

وكانت حركة السعر متقلبة. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي عند التسوية 96 سنتا أو 1.3 بالمئة عند 77.24 دولار بعد أن لامس في وقت سابق أدنى مستوياته منذ ديسمبر كانون الأول 2021 عند 73.60 دولار.

كما تحول خام برنت للارتفاع لفترة وجيزة، لكنه تراجع للانخفاض عند التسوية، فنزل 44 سنتا، أو 0.5 في المئة، إلى 83.19 دولار للبرميل، بعد أن هبط أكثر من ثلاثة في المئة إلى 80.61 دولار في وقت سابق من الجلسة لأدنى مستوى منذ الرابع من يناير كانون الثاني 2022.

وسجل خاما القياس، اللذان بلغا أدنى مستوياتهما في عشرة أشهر الأسبوع الماضي، خسائر على مدى ثلاثة أسابيع متتالية.

وتجتمع مجموعة أوبك+، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها بما فيهم روسيا، في الرابع من ديسمبر /كانون الأول. وكانت المجموعة اتفقت في أكتوبر/ تشرين الأول على خفض الإنتاج بواقع مليوني برميل يوميا حتى 2023.

وطغت شائعات عن خفض الإنتاج على عمليات بيع سابقة نتيجة الأنباء الواردة عن اشتباكات بين المئات من المتظاهرين والشرطة في شنغهاي مساء الأحد مع استمرار الاحتجاجات على القيود المفروضة للحد من تفشي كوفيد-19 لليوم الثالث وانتشارها في عدة مدن.

والتزمت الصين بسياسة صفر-كوفيد للرئيس شي جين بينغ حتى في الوقت الذي رفعت فيه الكثير من دول العالم معظم القيود.

في الوقت نفسه، يناقش دبلوماسيون من مجموعة السبع والاتحاد الأوروبي وضع حد أقصى لسعر النفط الروسي يتراوح بين 65 دولارا و70 دولارا للبرميل بهدف الحد من الإيرادات «التي تستخدم في تمويل حرب روسيا في أوكرانيا» دون تعطيل أسواق النفط العالمية. 

(رويترز)

https://tinyurl.com/2s365n6b

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"