عادي

«جوجل» يحتفي بذكرى ميلاد الفنان الكويتي الراحل عبد الحسين عبد الرضا

13:56 مساء
قراءة دقيقتين
أبرز محرك البحث «جوجل»، ذكرى الفنان الكويتي الراحل عبد الحسين عبد الرضا، وقام بوضع صورة تعبيرية له على الصفحة الرئيسية له، وذلك بمناسبة عيد ميلاده، الموافق 6 ديسمبر.
وتأتي هذه الخطوة كتكريم لمسيرة الفنان الراحل الفنية، التي كانت زاخرة بالأعمال المميزة التي طبعت في ذاكرة المشاهد الخليجي والعربي.
ولد الراحل عبد الحسين عبد الرضا عام 1939، لأب يعمل بحّاراً، وهو السابع من بين إخوته الـ14، وتلقى تعليمه في الكويت حتى مرحلة الثانوية العامة في مدرستي المباركية والأحمدية.
وعمل في وزارة الإرشاد والأنباء في قسم الطبع، ثم سافر في بعثة إلى مصر على نفقة الوزارة عام 1956 لتعلم فنون الطباعة.
وفي عام 1961 سافر في بعثة إلى ألمانيا لاستكمال الدراسة في فنون الطباعة، وتدرج في الوظائف الحكومية بالكويت، حتى وصل إلى منصب مراقب عام قسم الطباعة في وزارة الإعلام الكويتية عام 1959 إلى أن تقاعد في 30 سبتمبر 1979.
انطلاق مسيرته الفنية
يُعتبر الفنان الراحل من مؤسسي الحركة الفنية في الخليج، وكانت بداياته الفنية في أوائل ستينات القرن العشرين، وتحديداً في عام 1961، وذلك من خلال مسرحية «صقر قريش بالفصحى»، حيث كان بديلًا للممثل عدنان حسين، وأثبت نجاحه أمام أنظار المخرج زكي طليمات.
وتوالت بعدها الأعمال من مسلسلات تلفزيونية ومسرحيات، لتنطلق معها الإنجازات والشهرة والجوائز وغيرها.
وقدّم أشهر المسلسلات الخليجية، وعلى رأسها مسلسل «درب الزلق» مع سعد الفرج، وخالد النفيسي، وعبد العزيز النمش، وعلي المفيدي، وكذلك مسلسل «الأقدار» الذي كتبه بنفسه حسب ما نشرته مجلة «سيدتي» الفنية.
وعلى جانب المسرح كانت له مسرحيات كثيرة أشهرها: «باي باي لندن»، و«بني صامت»، و«عزوبي السالمية»، و«على هامان يا فرعون»، وغيرها الكثير.
دخول مجال الغناء والتأليف
ودخل الفنان الراحل مجال التلحين والغناء والتأليف المسرحي والتلفزيوني وأصبح منتجاً واشتهر بالشخصية الساخرة المرحة.
وقدم الفنان عبد الحسين العديد من الثنائيات في الإذاعة والتلفزيون لعل أشهرها مع الفنان سعد الفرج، وكذلك مع الفنان خالد النفيسي، إلا أنّ بدايته مع الثنائيات كانت مع عبد العزيز النمش، ومحمد جابر، ومن أشهر الثنائيات التي قدمها كانت مع الفنانة سعاد عبد الله في عدد من الأوبريتات.
أزمات صحية
تعرض الراحل لعدة أزمات صحية، منها كانت بعام 2003 عندما تعرض لأزمة قلبية أثناء تصويره لمسلسل «الحيالة» ونقل على إثرها إلى المستشفى وتبينت إصابته بانسداد في الشرايين.
وسافر بعدها إلى لندن لإجراء جراحة عاجلة وعاد بعد شفائه لإكمال تصوير المسلسل.
كما تعرض لأزمة حادة في عام 2005 إثر إصابته بجلطة في المخ أدخل على إثرها العناية المركزة بمستشفى مبارك الكبير ونقل بعدها للعلاج في ألمانيا.
وبعد الانتهاء من مسلسل «العافور» أجرى عمليتي قسطرة للقلب في لندن عام 2015.
وفي يوم 9 أغسطس 2017 تم نقله إلى المستشفى حيث قد تعرض لوعكة صحية شديدة في العاصمة البريطانية لندن، وقد دخل العناية المركزة وتوفي في 11 أغسطس بعد تعرضه لجلطة حادة في القلب.
https://tinyurl.com/f5eed4dh

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"