عادي

غرفة الشارقة تستشرف مستقبل الأمن الغذائي وفرص التوسع

خلال الاجتماع الأول لمجموعة عمل قطاع تجارة وصناعة المواد الغذائية
16:27 مساء
قراءة 3 دقائق
جانب من الاجتماع

الشارقة: «الخليج»

عقدت اللجنة التمثيلية لمجموعة عمل قطاع تجارة وصناعة المواد الغذائية بالشارقة العاملة تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، اجتماعها الأول بعد إعادة تشكيل أعضاء المجموعة، بهدف التعرف إلى طبيعة عمل المجموعة ودور أعضائها المهم في تحقيق تواصل فعّال وبنّاء بين المستثمرين والعاملين في القطاع والغرفة والجهات الحكومية المعنية.

وناقش الاجتماع الذي انعقد في مقر الغرفة، الثلاثاء، واقع ومستقبل قطاع صناعة المواد الغذائية في الشارقة وبحث فرص التوسع بالتصدير ورصد الأسواق الخارجية، لتحفيز وزيادة الإنتاج المحلي، والتعرف إلى التحديات المحتملة للقطاع وسبل وضع الحلول المقترحة لها، فضلاً عن تحفيز الجهود للمساهمة في تعزيز توجهات ومستهدفات دولة الإمارات في تحقيق الأمن الغذائي وضمان استدامته، انطلاقاً من البنية التحتية اللوجستية المتقدمة التي تتمتع بها الدولة وعلاقاتها التجارية المتينة مع دول العالم واستراتيجياتها المبتكرة في هذا الشأن.

وحضر الاجتماع عبد العزيز شطاف مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال بالغرفة، وجمال سعيد بوزنجال مدير إدارة الاتصال المؤسسي في الغرفة، ومحمد عيتاني رئيس مجموعة عمل تجارة وصناعة المواد الغذائية، وأعضاء المجموعة، وفاطمة الشحي تنفيذي أول مجموعات الأعمال القطاعية بالغرفة.

تعزيز مكانة القطاع

ورحب عبد العزيز شطاف، بأعضاء المجموعة الجدد، مشيداً بالجهود والأعمال التي تم تحقيقها من خلال مجموعة عمل قطاع تجارة وصناعة المواد الغذائية في دورتها السابقة، والتي أسهمت بصورة جلية في تعزيز مكانة هذا القطاع وإبراز أهميته ومكانة الشارقة على الخارطة الاقتصادية محلياً وإقليمياً في تجارة وصناعة المواد الغذائية ومضاعفة صادرات الشارقة والدخول في أسواق عالمية جديدة، مؤكداً أن مجموعات العمل القطاعية تعد شريكاً رئيسياً للغرفة في تفعيل وتعزيز التواصل مع القطاع الخاص في الإمارة، والتعرف إلى مرئياتهم ومقترحاتهم، إضافة إلى التعرف عن كثب إلى التحديات التي تواجه تلك القطاعات والعمل المشترك على تطويرها بما يكفل تحقيق مصلحة المنشآت الاقتصادية الأعضاء وإطلاق مبادرات تخدم مصالح القطاع المعني بمجموعة العمل والمجتمع الاقتصادي والمحلي، الأمر الذي من شأنه الارتقاء بأداء النشاط الاقتصادي للإمارة وتعزيز تنافسيته.

تحقيق الأهداف المرجوة

وأعرب رئيس وأعضاء مجموعة عمل قطاع تجارة وصناعة المواد الغذائية، عن شكرهم وتقديرهم لغرفة الشارقة على الدعم المتواصل الذي تقدمه وجهودها في إطلاق المبادرات البناءة وتذليل التحديات التي تواجه المستثمرين والعاملين في قطاع الأغذية على مستوى الإمارة، مؤكدين حرصهم التام على الالتزام بتحقيق الأهداف المرجوة من المجموعة والقيام بدورها في تعزيز التواصل مع المستثمرين والقطاع الحكومي والإضاءة على الفرص الكفيلة بتطوير القطاع وتنميته وتعزيز استدامته.

وناقش الاجتماع آليات توسيع مجالات مشاركة للشركات الغذائية في المعارض المحلية والعالمية المتخصصة في قطاع الأغذية لفتح أسواق جديدة لمنتجات الإمارة وتوطيد العلاقات والشراكات بين أصحاب الأعمال مع نظرائهم من خارج الدولة، كما قدمت عائشة صالح من قسم المسؤولية المجتمعية بالغرفة عرضاً بينت فيه أهم المزايا التي تقدمها منصة غرفة الشارقة للمسؤولية المجتمعية لأعضاء الغرفة، والمتمثلة في إبراز مساهمات الأعضاء وعرض ومشاركة نماذج ملهمة في هذا الشأن، وتعد هذه المنصة إحدى مبادرات غرفة الشارقة الرامية إلى تحفيز الممارسات المستدامة في بيئة الأعمال بإمارة الشارقة، عبر ترسيخ ورفع مستوى الوعي بمفهوم المسؤولية المجتمعية ودعوة شركات القطاع الخاص إلى المساهمة ودعم المبادرات التي تنظمها الدوائر والمؤسسات الحكومية.

واستعرض علي آل علي نائب رئيس أول تطوير الأعمال في مصرف الإمارات للتنمية، الحلول التمويلية التي يقدمها المصرف للشركات العاملة في صناعات الأغذية والمشروبات، والخدمات والامتيازات التي يتم تقديمها للمستثمرين والإجراءات المتبعة لدى المصرف للحصول على التمويل، لتعزيز مساهمة القطاع الخاص في مسيرة التنمية الاقتصادية والصناعية للدولة.

https://tinyurl.com/vxkvke5d

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"