عادي

خوذة جديدة للواقع الافتراضي من «ميتا».. والسهم يقفز 3%

قبل أيام من إطلاق متوقع لـ«أبل» وبعد «أوبو».. المنافسة تشتعل
17:01 مساء
قراءة دقيقتين

قدم مارك زاكربرغ رئيس شبكة «ميتا» خوذة جديدة للواقع الافتراضي، ما قفز بالسهم 3% الخميس، وذلك قبل أيام من إطلاق متوقع من «أبل» لأول خوذة للواقع الافتراضي.
وكتب مارك زاكربرغ عبر حسابيه على فيسبوك وإنستغرام، في توضيح مرفق بمقطع فيديو يُظهر هذه الخوذة الجديدة من سلسلة «كويست»، «إليكم «ميتا كويست 3»، أول خوذة موجهة للعامة مع واقع مختلط بالألوان عالية الدقة».
يتيح الواقع المختلط الانتقال من الواقع الافتراضي، الذي يغمر المستخدم في عالم افتراضي، إلى الواقع المعزز، حيث تظهر عناصر افتراضية متراكبة على بيئته الحقيقية.
ولفت زاكربرغ إلى أن خوذة «كويست 3» التي ستُطرح للبيع في الولايات المتحدة خلال الخريف بسعر يبدأ بـ500 دولار، «أصغر حجماً بنسبة 40%» من الطراز السابق و«أكثر راحة» للاستخدام، واصفاً إياها بأنها «أقوى خوذة» للعلامة التجارية منذ إطلاقها.
وقالت ميتا أيضاً إنها ستخفض أسعار سماعات (كويست 2) الحالية مع إضافة تحديثات للأداء بهدف تقديم تجربة أكثر سلاسة للمستخدمين.
واستحوذت سماعات الرأس «كويست» على أكثر من 80% من السوق في نهاية عام 2022، بحسب شركة «كاونتربوينت»، لكن جهود عملاق الشبكات الاجتماعية حتى الآن لم تفض إلى اعتماد هذه الخوذ على نطاق واسع.
وقد ازداد عدد مستخدمي هذه المعدات في عام 2021، خلال فترات الإغلاق أثناء الجائحة، لكنّ النمو تباطأ منذ ذلك الحين، ليراوح بين 5 و6% سنوياً، وفق «إنسايدر إنتلجنس».
وبحسب شركة الأبحاث، يستخدم حوالي 35 مليون شخص حالياً خوذ الواقع الافتراضي مرة واحدة على الأقل شهرياً في الولايات المتحدة، أو حوالي 10% من السكان.
المنافسة
ويراهن الكثير من المراقبين على تقديم أول خوذة للواقع المختلط من «أبل» الأسبوع المقبل في مؤتمرها السنوي للمطورين.
وأفادت وكالة بلومبيرج بأن إعلان زوكربيرج يأتي قبل أقل من أسبوع من توقعات بكشف شركة أبل المنافسة النقاب عن أول سماعة رأس للواقع المختلط بسعر يقارب ثلاثة آلاف دولار.
وتمثل سماعات (كويست 2) و(كويست برو) من إنتاج ميتا 80% تقريباً من 8.8 مليون سماعة واقع مختلط بيعت في 2022، بحسب تقديرات صادرة عن شركة (آي.دي.سي) لبحوث السوق.
وحل في المركز الثاني بفارق كبير وبحصة 10% من السوق سماعة بيكو التي تصنعها شركة بايت دانس المملوكة لصينيين والتي تملك أيضاً منصة تيك توك المنافسة في وسائل الاتصال الاجتماعي.
كما أطلقت شركة «أوبو» الصينية أيضاً نظارات للواقع المختلط يوم الأربعاء، مصممة خصيصاً للمطورين.
وصنفت الشركة ثمانية من تطبيقاتها العشرة الأكثر شعبية على (متجر كويست) على أنها لألعاب الفيديو، بحسب إحصاء لرويترز.
وبعد تناميها بشدة خلال جائحة كورونا، تعثرت مبيعات السماعات في الربع الأول من هذا العام، إذ تراجعت السوق الإجمالية لسماعات الواقعين الافتراضي والمعزز 54.4% على أساس سنوي.
(وكالات)

https://tinyurl.com/tc55447z

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"