عادي

«تعاونية الاتحاد» تخصص 17 مليوناً لمواجهة الوباء

الفلاسي: مخزوننا يلبي متطلبات 6 شهور
04:08 صباحا
قراءة دقيقتين

دبي:يمامة بدوان

أعلنت تعاونية الاتحاد عن تخصيص مبلغ أولي بمقدار 17 مليون درهم لدعم الإجراءات والمبادرات الوقائية والجهات الحكومية لمواجهة جائحة كورونا، حيث أنفقت 8 ملايين و522 ألف درهم لغاية يوم أمس، كذلك توفيرها الدعم اللوجستي والمساهمة في تنفيذ حملات توعوية لتثقيف أفراد المجتمع، حيث دعمت هيئة صحة دبي وشرطة دبي وهيئة تنمية المجتمع وغيرها من الجهات، في إطار جهودها والتزامها بدعم المجتمع بما يسهم في تخطي هذه الجائحة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد عن بُعد، بشأن مبادرات تعاونية الاتحاد لمواجهة جائحة كورونا واستعداداتها لشهررمضان.
وأوضح خالد حميد بن ذيبان الفلاسي الرئيس التنفيذي، أنه تم رصد نحو 150 مليون درهم لتخفيض أسعار أكثر من 25 ألف سلعة غذائية واستهلاكية أساسية خلال شهر رمضان، ضمن 3 حملات ترويجية، بتخفيض يتراوح من 30- 70%، داعياً المستهلكين إلى شراء احتياجات تكفي لشهر، بدلاً من النمط الشرائي الأسبوعي.
وفي رده على سؤال ل«الخليج»، قال إن المخزون الاستراتيجي للسلع يكفي من 4 إلى 6 أشهر في حالة الاستهلاك الطبيعي واستقرار الأسواق، أما في حالة إغلاق الأسواق فإن المخزون يكفي من 2 إلى 3 شهور، حيث إن التعاونية كمؤسسة اقتصادية وطنية أسهمت مع الجهات المختصة بتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بتوفير السلع الغذائية بشكل مستمر، وبكميات تلبي احتياجات المستهلكين مع اتباع أفضل الممارسات في مجال تدوير المخزون والسلامة العامة لحماية المتسوقين من جائحة كورونا.
وأضاف أن التعاونية على استعداد لتوفير المنتجات للمنافسين، في حال نقصها من منافذها من خلال عقود توريد، نتيجة الوضع الحالي الذي يشهده العالم، حيث إن لدينا مستودعات في منطقة الطي جاهزة لتغذية 6500 صنف من المواد للمنافذ الأخرى، كما أن التعاونية تسعى بالتنسيق مع بعض الجهات لشراء 17 قطعة أرض، لإقامة مراكز بيع وتخزين كبيرة، ستكون قادرة على رفع سعة المخزون الإستراتيجي للدولة بنسبة 100%.
وأكد أن التعاونية وقعت اتفاقيات مع الموردين، تبلغ قيمتها أكثر من 500 مليون درهم، لتوفير كميات كافية من السلع الاستهلاكية الأساسية الغذائية وغير الغذائية، لتلبي احتياجات الشهر المبارك والعيد السعيد للمجتمع، داعياً المتسوقين إلى عدم التخوف من نفاد الكميات، حيث تعمل فروع التعاونية كافة من 7 صباحاً لغاية 2 منتصف الليل.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"