عادي

قرينة حاكم عجمان: التسامح شجرة إماراتية رعاها زايد

خلال أمسية رمضانية بحضور الشيخات والوزيرات
05:43 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
أكدت قرينة صاحب السمو حاكم عجمان سمو الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان رئيسة جمعية أم المؤمنين أهمية تأصيل مفهوم التسامح كقيمة دينية وإنسانية تشكل قاعدة للعلاقات بين البشر والأمم على امتداد الكرة الأرضية، مشيرة الى أن التسامح في دولة الإمارات قيمة وشجرة جذورها ممتدة في أرضنا منذ عصور رعاها في حياته وسقاها بكرمه وأصالته مؤسس دولتنا وباني نهضتها المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فأصبحت شجرة للخير أصلها ثابت وفروعها في السماء.
جاء ذلك خلال الأمسية الرمضانية التي استضافتها سموها الليلة قبل الماضية في مجلسها في قصر الصفيا بحضور الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي وحرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان وحرم الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة التخطيط والبلدية في عجمان، الشيخة خولة بنت خالد بن زايد بن صقر آل نهيان وعدد من الوزيرات وعضوات المجلس الوطني الاتحادي وقرينات أعضاء السلك الدبلوماسي من السفراء والقناصل وجمع كبير من السيدات.
واستضاف المجلس فضيلة الشيخ الدكتور عزيز فرحان العنزي عضو مجلس أمناء الجامعة القاسمية وأستاذ الفقه المقارن في جامعة الشارقة وعضو اللجنة الدائمة للفتوى حيث قدم محاضرة بعنوان «صناعة التسامح» استهلها بالتأكيد على قيمة التسامح التي اعتنى بها الإسلام وورد ذكرها على مستوى الفرد والإنسان والأمم في نصوص عدة في كتاب الله وسنة رسوله.(وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yyurxvrg