عادي

الجيش الليبي يتوغل في اليرموك والعزيزية

«الوفاق» تستعين بمرتزقة تشاديين للسيطرة على الجنوب
04:55 صباحا
قراءة دقيقتين

أعلنت غرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش الوطني الليبي، أمس الأحد، أنه تزامناً مع الضربات الجوية لمقاتلات سلاح الجو، نجحت الوحدات العسكرية بالجيش الليبي في تنفيذ عمليات واسعة بمحاور القتال في العاصمة طرابلس توغلت من خلالها وقامت باقتحام مواقع مهمة لقوات الوفاق، في كل من محاور «اليرموك والعزيزية»، فيما رصدت السلطات الأمنية، مجموعة من المرتزقة التشاديين في سبها تستعد للالتحاق بعناصر حكومة الوفاق، التي تحاول السيطرة على مدن الجنوب. وأكد المركز الإعلامي للجيش الليبي، في بيان، أن الضربات الجوية، شملت تجمعات الميليشيات في مناطق معسكر حمزة ومحيط خلة الفرجان ومزرعة بشارع السدرة، بها آليات عدة وأفراد، وتضم غرفة عمليات أمامية جنوب وشرقي العاصمة.
ورصد المركز تحويل ميليشيات طرابلس بعض المؤسسات المدنية إلى مناطق عسكرية، مثل مصنع التبغ في طرابلس، الذي أصبح ورشة لتركيب الأسلحة على الآليات ومخزناً للذخيرة في وسط حي سكني.
كما رصد المركز استخدام الميليشيات الأطفال في الحرب كمرتزقة لتأمين المقر، بالمخالفة للقوانين والأعراف الدولية والإنسانية.
وأعلنت غرفة عمليات أجدابيا، أن عناصر سرية 93 السلفية التابعة للكتيبة 128 استهدفت مدرعة تابعة للمليشيات ، مؤكدة مقتل 6 أفراد داخل المدرعة، مشيرة إلى أنه تم اغتنام أسلحة ومعدات.
ورصدت السلطات الأمنية، السبت، مجموعة من المرتزقة التشاديين في سبها تستعد للالتحاق بعناصر حكومة فايز السراج، التي تقاتل الجيش الوطني الليبي وتحاول السيطرة على مدن الجنوب.
وقال علي الطرشاني، الناطق باسم الغرفة الأمنية سبها: إنه جارٍ التعامل معهم.
وأعلنت منظمتان إنسانيتان أنهما أنقذتا 74 مهاجراً من على متن زورق مطاطي في البحر المتوسط قبالة ساحل ليبيا. (وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"