عادي

السلطة: خطة تحرك لمواجهة أطمــاع الاحتــلال فـي الضفة

05:13 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

قالت الخارجية الفلسطينية، إن دولة الاحتلال ومؤسساتها وأذرعها المختلفة تُصعّد في تنفيذ مخططاتها الاستعمارية التوسعية الهادفة إلى حسم مستقبل القضية والشعب الفلسطيني من جانب واحد وبالقوة، بشكل يضمن التعامل مع القضية الفلسطينية كقضية سُكان جلّ ما يبحثون عنه مشاريع وبرامج إغاثية في إطار حكم الفلسطينيين لأنفسهم بالمعنى الإداري فقط، بعيداً عن جوهر الصراع كقضية شعب يرزح تحت الاحتلال،

وأوضحت الوزارة، في بيان ، أمس الأحد، أن دولة الاحتلال تمارس سلسلة طويلة من الإجراءات والتدابير الاستعمارية لتنفيذ تلك المخططات، ضمن دوائر ثلاث: نمط تعامل مختلف مع قطاع غزة يقوم على تكريس فصله الكامل عن الضفة الغربية، وشن المزيد من الحروب التدميرية عليه ب، وطريقة تعامل أخرى مع الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، تتلخص في تصعيد عمليات القضم التدريجي للأرض الفلسطينية، وتخصيصها لصالح «الأسرلة» والاستيطان والتهويد. وثالثا حرب الاحتلال المفتوحة على الفلسطينيين ومقدساتهم وممتلكاتهم في كل من القطاع والضفة.

وأكدت الخارجية، أن القيادة الفلسطينية تعمل على ترجمة خطة تحرك واضحة المعالم وبشكل يومي، عبر الوزارة وعديد من المؤسسات، ومن خلال الاتصالات والمتابعات مع المحيط والمجتمع الدولي وجددت المطالبة بتوفير الحماية الدولية لشعبنا حتى لحظة الوصول للحرية والاستقلال.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"