عادي

جمال السويدي: الإمارات يقودها رجال يملكون رؤية حكيمة

دشّن فعاليات احتفال مركز الإمارات للدراسات باليوم الوطني
06:43 صباحا
قراءة 3 دقائق

دشّن الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أمس الأحد، فعاليات احتفال المركز باليوم الوطني الثاني والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة تحت شعار روح الاتحاد، وشعار المركز الخاص بهذه المناسبة وطني يجري في عروقي .

رفع السويدي أصدق التهاني والتبريكات إلى قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها، بمناسبة اليوم الوطني الثاني والأربعين، مؤكداً حرص مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية على أن يكون في صدارة المشهد الاحتفالي باليوم الوطني تعبيراً عن التقدير الكبير لمنجزات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكّام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة، رئيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية .

وقال في كلمة له أثناء تدشينه فعاليات احتفال المركز باليوم الوطني الثاني والأربعين: إننا في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية نسجّل في هذا اليوم الكبير، اعتزازنا بقادتنا، ونقدّر لهم جهودهم المضنية في سبيل بناء دولتنا الحديثة، فلقد قُدِّرَ لدولة الإمارات العربية المتحدة، أن يقودها رجال يملكون رؤية حكيمة وإدراكاً لأهميّة دور المجتمع بكل شرائحه في التنمية، والأهم أن لديهم ثقة كبيرة بالشعب وبقيمه وعاداته وولائه .

وأضاف الدكتور جمال في معرض حديثه إن احتفالنا باليوم الوطني الثاني والأربعين لا يقتصر على ذكرى التأسيس فحسب، ولكنه احتفال بالإنجاز أيضاً، إنجاز ما تحقق في مسيرة البناء والتجهيز، على يد حكّام الإمارات، وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكّام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة، رئيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية .

وشدّد السويدي في كلمته على أنه على الرغم من المعوّقات كافة التي واجهتها قيادتنا الرشيدة وتواجهها، فإنها بقيت وستبقى دائماً متسلّحةً بالإصرار والعزيمة، بما أن الظروف الصعبة هي التي تكشف معادن الرجال، فإن قيادتنا من ذهب .

وشكّل الدكتور جمال سند السويدي لجنة منظّمة لفعاليات احتفال مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية باليوم الوطني الثاني والأربعين، موجّهاً إياها بضرورة إظهار الاحتفال بالصورة، التي تبرز هذه المناسبة وفق ما يليق بأهميّتها ومكانتها، وقد أكملت اللجنة الاستعدادات كافة للاحتفال بهذه المناسبة الغالية بمجموعة واسعة من الأنشطة والفعاليات، التي تتضمّن محاور متنوعة تسلّط الضوء على تراث الدولة وتقاليدها، والتعريف بتاريخها وثقافتها وإنجازاتها، بهدف تعزيز الهوية الوطنية . وتشمل هذه الفعاليات: إطلاق شعار المركز الخاص بالحفل وطني يجري في عروقي، ورفع علم الدولة على مبنى المركز، إضافة إلى عرض فيلم عن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه وكذلك إنشاء نصب تذكاري في إمارة الفجيرة لشعار روح الاتحاد لتخليد ذكرى مؤسّسي الاتحاد، وتعبيراً عن الاعتزاز والفخر بهم، وليبقى شاهداً على ما حققوه من إنجازات على المستويات جميعها .

وتشمل الفعاليات أيضاً إعلان أسماء المكرّمين بجائزة الشخصية الاتحادية، وإعلان أسماء الفائزين بالمسابقة البحثية التي نظّمها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بعنوان درّة وطن، ومحاضرة بعنوان ميثاق المواطنة، إضافة إلى رعاية الأحداث الوطنية في الدولة ودعمها والمشاركة فيها، مثل دعم حملة العلم التي تطلقها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وكذلك إصدار كتاب زايد في القلب الذي يرصد ريعه لمصلحة الهلال الأحمر، والمشاركة في النسخة الثالثة من إصدار وطني الإمارات ورعايته تحت شعار خليفة الخير . . الإنجاز والولاء الذي يصدره مجلس سيدات الأعمال، تقديراً لمجهودات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وإنجازاته في مستويات قطاعات المجتمع الإنسانية والاقتصادية والاجتماعية كافة، وتشمل الفعاليات والأنشطة أيضاً المشاركات المجتمعية، مثل المشاركة في مبادرة تحقيق أمنية الخاصة بمركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، والقيام بزيارات خاصة لمسجد الشيخ زايد الكبير، ومتحف زايد العدل، ولدور رعاية المسنين في الدولة، ومركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، ومركز أبوظبي للتوحد، إضافة إلى تزيين حافلات المركز وسيارات موظفيه بشعار اليوم الوطني الثاني والأربعين، وإقامة حفل خاص يتضمّن عرضاً ثلاثي الأبعاد لمدة سبعة أيام من الساعة السادسة مساءً حتى الثانية صباحاً، وفقرة للألعاب النارية، وحفلاً موسيقيّاً يضمّ عدداً من الفرق الوطنية للعيالة والحربية .

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"