عادي

عددان من «الوسطى» و«الشرقية»

22:53 مساء
قراءة دقيقتين
1
1


ضم العدد الجديد من مجلة الوسطى في باب «إنجاز» رصداً وافياً للمشاريع التي تم تدشينها، وتلك التي أعلن عنها أثناء الزيارة التي قام بها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لمدينة الذيد نهاية نوفمبر الماضي، والتي بدأت بافتتاح سموه للمرحلة الأولى من مشروع مرعى الشمال، الذي يعد الأكبر على مستوى إمارة الشارقة.
في باب «درب القمة» احتوى العدد كذلك على حوار مع علي مصبح الطنيجي، مدير بلدية مدينة الذيد، الذي يعد من الرعيل الأول الذين شهدوا بدايات دخول التعليم إلى المنطقة الوسطى، وفي «تحت الضوء» تقرير متكامل عن مبادرة «مخاوي شما – للفزعة»، التي أطلقتها بلدية الذيد في 2019، بهدف تقديم المساعدة لسكان المنطقة، وفي «ملامح أصيلة» قدم العدد تجربة مبارك سالم عبيد بن دلموك، المولود في العام 1950 شرق منطقة وشاح، مع القنص والصيد بالصقور والتي استمرت لأربعة عقود، وفي باب «على الرحب» تقرير مصور عن سوق الواحة في مدينة الذيد.
وفي مجلة «الشرقية» تناول باب «إنجاز» الحدث الاستثنائي لشهر ديسمبر، والمتمثل في تدشين صاحب السمو حاكم الشارقة لمدرج خورفكان، الذي يعد جزءاً مكملاً للطبيعة الجغرافية التي تحيط بالمدينة، وطابعها التاريخي، إضافة ل«شلال الكهف»، وهو عبارةٌ عن مبنىً خرسانيّ تم إنشاؤه على حافة الجبل المطل على كورنيش خورفكان البديع، كما احتفى العدد في نفس الباب بعرض فيلم «خورفكان». واشتمل باب «درب القمة» على حوار مع الفنان التشكيلي محمد أحمد إبراهيم ألقى فيه الضوء على مسيرته الفنية الحافلة بالإنجازات، ورؤاه الإبداعية، كما استعرض العدد في باب «تحت الضوء» تجربة مراكز التنمية الأسرية في المنطقة الشرقية، ودورها في مجال تعزيز القيم والثقافة الداعمة للبناء الأسري المتماسك والمستقر.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"