عادي

خطط أمنية عراقية جديدة لضبط الحدود مع سوريا

01:10 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
1


بغداد: «الخليج»
أكد المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق، اللواء تحسين الخفاجي، أمس الأربعاء، وجود خطط أمنية لمسك الحدود مع الجانب السوري، فيما اعتقل جهاز الأمن الوطني أحد مسؤولي تمويل مضافات تنظيم «داعش» بقاطع ديالى.
وقال الخفاجي: «إنه وفقاً لتوجيه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بضرورة مسك الحدود العراقية، باشرت قيادة العمليات المشتركة بوضع خطة أمنية استراتيجية محكمة بهدف مسك الحدود العراقية السورية، بعد أن لوحظ خلال المدة الأخيرة تواجد بعض المجاميع الإرهابية في الجانب الشمالي الشرقي من سوريا تحاول اختراق الحدود العراقية لتعيد نشاطها من خلال اتصالها بالخلايا النائمة الموجودة في بعض المناطق داخل العراق، لاسيما في مناطق الجزيرة والصحراء في محاولة لإرجاع الثقة للمقاتلين «الدواعش»». 
وأضاف أن قيادة العمليات المشتركة وبالتعاون مع قيادة الشرطة الاتحادية وقيادة قوات الحدود وضعت خطة لمسك الحدود، من خلال الإشراف على الشريط الحدودي وتفتيشه بمسافة 610 كلم.
 وتابع، أن التحالف الدولي زود العراق بكاميرات حرارية مهمة وأبراج مراقبة ذكية تحتوي على أجهزة مهمة، وكذلك هناك تعاون بين القوات العراقية والقوات السورية وقوات (قسد) في الجانب السوري من خلال التحالف الدولي لتبادل المعلومات.  
 من جهة أخرى، ذكر جهاز الأمن الوطني العراقي في بيان، أنه استناداً إلى معلومات استخبارية دقيقة، تمكنت مفارز الجهاز في محافظة ديالى بالتنسيق مع مديرية أمن صلاح الدين وبمشاركة القوة الماسكة للأرض من نصب كمين محكم أفضى إلى اعتقال أحد مسؤولي تمويل مضافات ما يعرف بقاطع ديالى التابع لعصابات «داعش» الارهابية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"