عادي

واشنطن تدعم حل الدولتين.. وروسيا تدعو إلى مؤتمر دولي

01:37 صباحا
قراءة دقيقتين
1

قال ريتشارد ميلز، القائم بأعمال المبعوث الأمريكي لدى الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، إن سياسة الرئيس جو بايدن في الشرق الأوسط «ستكون دعم حل متفق عليه لوجود دولتين، حيث تعيش إسرائيل في سلام وأمان إلى جانب دولة فلسطينية تنعم بمقومات البقاء».

وأضاف ميلز أن إدارة بايدن تعتزم إعادة الدعم للفلسطينيين، واتخاذ خطوات لإعادة فتح البعثات الدبلوماسية التي أغلقتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، وستستمر في حث البلدان الأخرى على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، لكنها تقر أنه «لا بديل عن السلام الإسرائيلي الفلسطيني».

اقترح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أمس في الأمم المتحدة تطبيق الفكرة الفلسطينية القاضية بتنظيم مؤتمر دولي حول النزاع الإسرائيلي ــ الفلسطيني، على المستوى الوزاري مع عشرة مشاركين، وذلك في الربيع اأو الصيف.

ومذكراً بأن روسيا وافقت منذ البداية على الطلـــــب الذي تــــــقدم به في أيلول/سبتمبر الرئيس الفلـــــسطيني محــــــمود عباس لعقد مؤتمر دولي مطلع 2021 «لإطلاق عملية سلام»، أعطى الوزير تفاصيل عن المشاركين فيه خلال مؤتمر عبر الفــــــيديو حول الشرق الأوسط في مجلس الأمن. وأعلن «نقترح أن يعقد في ربيع/ صيف 2021 مؤتمر وزاري دولي تشارك فيه روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي كأعضاء اللجنة الرباعية (للوساطة في الشرق الأوسط) وأربع دول عربية هي مصر والأردن والإمارات والبحرين وبالطبع إسرائيل وفلسطين».

وأضاف «من الأهمية أيضاً دعوة السعودية التي هي وراء مبادرة السلام العربية»، بدون تحديد مكان أو زمان لعقد مثل هذا المؤتمر. وقال لافروف «قد يكون هذا الاجتماع منصة لإجراء تحليل شامل للوضع ومساعدة الدول على فتح حوار» مذكراً بأن روسيا «مستعدة أيضاً لان تستضيف في موسكو اجتماعاً بين إسرائيل والفلسطينيين على أعلى مستوى». (وكالات)

التقييمات
4

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/y354anwn