عادي

20 قتيلاً و600 جريح جراء انفجارات عرضية بمعسكر في غينيا الاستوائية

10:42 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

مالابو - (رويترز)
 قُتل 20 شخصاً على الأقلّ وأصيب 600 آخرون الأحد، في انفجاراتٍ سببها "الإهمال" أدّت أيضاً إلى تدمير معسكر للجيش وأحياء محيطة به في غينيا الاستوائيّة.
وكان رئيس البلاد تيودورو أوبيانغ نغيما، أعلن في وقت سابق أنّ الانفجارات أدّت إلى مقتل 15 شخصاً على الأقلّ وإصابة أكثر من 500 آخرين، قبل أن تُواصل حصيلة الضحايا الارتفاع.
واتّهم الرئيس مزارعين بأنّهم سمحوا بانتشار أحد الحرائق والجيش بأنّه أهمل مراقبة ترسانة الأسلحة في المعسكر.
ودمّرت أربعة انفجارات قويّة مبانيَ في هذا المعسكر الواقع في العاصمة الاقتصاديّة باتا بالإضافة إلى عدد لا يُحصى من المنازل المحيطة به. 
وقال سكان ووسائل إعلام محلية إن أربعة انفجارات ضخمة في قاعدة عسكرية هزت مدينة باتا في غينيا الاستوائية، الأحد. ولم يتضح بعد سبب الانفجارات، وعدد القتلى والمصابين.
وبث التلفزيون المحلي لقطات لمجموعة من الناس يسحبون جثثاً من تحت أكوام الأنقاض. ودعا التلفزيون المحلي (تي.في.جي.إي) المشاهدين للتبرع بالدم، قائلاً إن المستشفيات اكتظت. وتحركت شاحنات صغيرة تقل ناجينن ومعظمهم من الأطفال، إلى أمام مستشفى محلي حيث ظهر في بعض اللقطات المصورة بعض الضحايا وهم يرقدون على الأرض.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/ycfbelhq