عادي

تظاهرة لليمين المتطرف بمدريد تخلف عشرات الجرحى

19:00 مساء
قراءة دقيقة واحدة
sffs

مدريد - أ ف ب

أسفرت مواجهات عنيفة شهدتها العاصمة الإسبانية، مدريد، الأربعاء، عن توقيف أربعة متظاهرين، وإصابة 35 شخصاً، بينهم 21 شرطياً خلال الاشتباكات التي وقعت على هامش تجمع نظمه حزب «فوكس» اليميني المتطرف.
واحتج نحو ألفي شخص في حي فاليكاس الذي يعتبر معقلاً لليسار، رفضاً لتنظيم تجمع في الهواء الطلق لحزب «فوكس» اليميني المتطرف في إطار حملة الانتخابات الإقليمية المقررة في الرابع من مايو/ أيار المقبل.
وبعدما رددوا هتافات مناهضة للفاشية، رشق متظاهرون عناصر الشرطة بأغراض، فعمل هؤلاء على تفريقهم، وفق شهود.
أكدت الشرطة اعتقال أربعة اشخاص، بينهم ثلاثة قاصرين، لافتة إلى إصابة 21 شرطياً، بينهم عشرة تلقوا علاجاً في المستشفى، رغم أن جروحهم طفيفة. وقالت أجهزة الاسعاف عبر «تويتر» إنها عالجت 14 شخصاً.
واثارت هذه الحوادث جدلاً حاداً صباح أمس الخميس. واعتبر زعيم حزب «فوكس» سانتياغو اباسكال، أن عديد الشرطة لم يكن كافياً لحماية التجمع الذي نظمه حزبه، متهماً وزير الداخلية في حكومة اليسار بأنه مسؤول عن «الاعتداءات» التي طاولت ناشطي الحزب.
واتهم رئيس قائمة حزب «بوديموس» (يسار راديكالي) في الانتخابات بابلو ايجليزياس عبر «تويتر» «متطرفي فوكس» بـ«التحريض على العنف في فاليكاس».
وحزب «بوديموس» متحالف مع الحزب الاشتراكي العمالي بزعامة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز في الائتلاف الحاكم. 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yzgmqc4a