عادي

حرمان غيغز من قيادة ويلز في كأس أوروبا

22:10 مساء
قراءة دقيقتين
3

أعلن ممثلو الادعاء العام، الجمعة، أنه وُجِّهَت لمدرب منتخب ويلز لكرة القدم رايان غيغز تهمة الاعتداء على امرأتين، وبالتالي لن يكون قادراً على قيادة بلاده الصيف المقبل في نهائيات كأس أوروبا المؤجلة لعام، بسبب فيروس «كورونا».

وقال متحدث باسم خدمة النيابة العامة الملكية، إن الجناح السابق لمانشستر يونايتد الإنجليزي سيمثل أمام محكمة مانشستر وسالفورد في 28 إبريل/ نيسان.

وتابع البيان، «لقد فوضنا شرطة مانشستر الكبرى بتوجيه الاتهام إلى راين غيغز بالانخراط في سلوك مسيطر أو قسري وباعتداء تسبب في أذى جسدي فعلي»، مضيفاً «كما تمت المصادقة على تهمة الاعتداء بالضرب على امرأة ثانية».

وألقي القبض على نجم مانشستر يونايتد السابق (47 عاماً) في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني، بعد خلاف مع صديقته كايت غريفيل.

وقال الاتحاد الويلزي لكرة القدم، في بيان الجمعة، إن روبرت بايج الذي تولى مسؤولية قيادة المنتخب منذ نوفمبر الماضي، سيواصل الإشراف على المنتخب خلال نهائيات كأس أوروبا المقررة بين 11 يونيو/ حزيران و11 يوليو/ تموز في 11 مدينة أوروبية.

وكانت صحيفة «ذا صن» البريطانية أكدت مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أن الشرطة استُدعيت إلى منزل غيغز في وقت متأخر بعد أنباء عن حالة إزعاج، مشيرة إلى أنه تم توقيفه واستجوابه؛ للاشتباه في ارتكابه اعتداءً وأذى جسدياً.

ونقلت الصحيفة عن بيان صادر من شرطة مانشستر الكبرى يوضح أنه «تم استدعاء الشرطة بعد تقارير عن وقوع اضطرابات. أصيبت امرأة في الثلاثينيات من عمرها بجروح طفيفة، لكنها لم تتطلب أي علاج».

وتحدثت شرطة مانشستر أيضاً عن تعنيفه امرأة أخرى في العشرينات من عمرها.

وبدوره، أصدر غيغز بياناً زعم فيه أنه بريء من التهم الموجهة إليه، ويتطلع الى تبرئة اسمه، مضيفاً «إني أحترم تماماً الإجراءات القانونية، وأتفهم جدية المزاعم. سأدفع ببراءتي في المحكمة، وأتطلع إلى تبرئة اسمي».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/yeobv2n3