عادي

العيد في رأس الخيمة.. بهجة وإقبال يعززهما «التعافي التدريجي»

22:02 مساء
قراءة دقيقة واحدة

رأس الخيمة: عدنان عكاشة

شهدت الحدائق والشواطئ العامة ومراكز التسوق والمرافق الترفيهية والمنشآت السياحية والمواقع الطبيعية في رأس الخيمة، خلال أول أيام عيد الفطر المبارك، إقبالاً لافتاً وحركة نشطة من جانب المتنزهين والمحتفلين بالعيد، في ظل توافد الآلاف عليها، من مختلف الجنسيات والشرائح العمرية.

وأدى عشرات الآلاف صلاة عيد الفطر في مصليات العيد، المنتشرة في مناطق عديدة ومترامية جغرافياً، وسط التزام بالإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية، المعتمدة في الدولة، حيث شهدت انسيابية ومرونة في عمليات دخول المصلين والمركبات، في ظل تكثيف القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة دوويات ميدانياً. في محيط مصليات العيد والمرافق السياحية والتجارية.

1

وسجلت حديقة صقر العامة، بمنطقة الدقداقة، أعلى معدلات الإقبال بين الحدائق العامة في الإمارة، فيما استقطب الشاطئ الواقع خلف «المعهد السعودي» في مدينة رأس الخيمة أعداداً كبيرة من المتنزهين، واستأثر كورنيش القواسم في قلب المدينة بأفواج من الأهالي، وحظي شاطئ كورنيش معيريض بحركة نشطة للزوار والمحتفلين، فيما سجلت حديقة الحيوانات حضوراً بين أبرز وجهات العيد.

وأكدت مصادر في القطاع الفندقي والسياحي إجمالاً في رأس الخيمة، الارتفاع الملموس في نسب الإشغال خلال عطلة عيد الفطر، بارتفاع ملموس مقارنة بعطلة العيد الماضي، في ظل التعافي والفتح التدريجي والملموس في قطاعات مختلفة وواسعة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"