وبدأنا العد العكسي لإكسبو 2020 دبي

 
عادي

«أسطورة مارا» يرحل.. وفاة الأسد العالمي «سكارفيس»

19:39 مساء
قراءة دقيقتين
EW4E

رحل الأسد العالمي «سكارفيس»، الذي يعتبر أشهر أسود الأرض، ويعني اسمه ذا الندبة الواحدة، بسبب امتلاكه لعين واحدة، في محمية طبيعية في كينيا، عن عمر يناهز 14 عاماً لأسباب طبيعية، مثيراً حزناً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما أكدت وسائل إعلام محلية الأحد.

ورحل الأسد الشهير يوم الجمعة الماضي، في محمية ماساي مارا، التي كتبت على حساباتها في مواقع التواصل:«سكارفيس لفظ أنفاسه الأخيرة. مات بسلام دون أي إزعاج من المركبات والضباع. كنا السيارة الوحيدة في مكان الحادث وبجانبه، نتمنى له الراحة الأبدية».

وأضافت: «فقدت مارا عضواً آخر من كبار أعضائها. نتمنى أن تعيش أسطورته إلى الأبد».

وتسبب الإعلان عن رحيل الأسد الأقدم في المحمية الطبيعية في حزن كبير بين محبي الطبيعة والحيوانات.وكتبت منظمة حقوق الحيوان للتراث العالمي الأنواع، التي نشرت صورة لدفن «ملك مارا»: «مساء الخير، سكارفيس. ارقد بسلام أيها المحارب النبيل».

وفقاً للمصور راندال بول المتخصص في الحياة البرية الإفريقية، إن القط الشهير«كان وسيظل دائماً أسطورة. سيُذكر في جميع أنحاء العالم كواحد من أشهر أسود الماساي مارا. هو وإخوته سيطروا على مارا خلال فترة حكمه».وأضاف بول على «فيسبوك»: «جاء الناس إلى مارا لمجرد رؤيته وكان بالتأكيد أحد الأسود الأكثر تصويراً في العالم».

وكتبت كريستينا بوند، ناشطة لحماية الحياة البرية تنعى الأسد الشهير: «حزينة لسماع هذه الأخبار عن سكارفيس الحبيب، عزائي أنه توفي بسلام كما ينبغي لأي ملك، أتمنى أن يرن هديرك عبر السماء الليلة يا ملكي وأنت تأخذ مكانك بين الملوك العظماء».

حصل «سكارفيس» على اسمه من ندبة كبيرة أفقدته عينه اليمنى، إلا أنه سيطر على منطقة مساحتها حوالي 400 كيلومتر مربع في المحمية، حيث يعيش حوالي 900 أسد.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"