وبدأنا العد العكسي لإكسبو 2020 دبي

 
عادي

وجوه كادحين أردنيين تبتسم برسوم شاب

22:56 مساء
قراءة دقيقتين

عمّان:«الخليج»

يُضفي شاب أردني بسمة على وجوه كادحين بإهدائهم رسوماً ينجزها أثناء ممارستهم أعمالهم؛ وذلك بهدف إدخال السعادة على قلوبهم.

ويحمل أحمد عقل الريماوي (21 عاماً) الطالب الجامعي في كلية العمارة في جامعة العلوم والتكنولوجيا مقعداً صغيراً قابلاً للطي ودفتر رسم وأقلام رصاص ليأخذ مكانه في زاوية ضمن أسواق شعبية وسط البلد أو بين مناطق تراثية في عمّان، ويراقب عن بُعد قبل إتمام لوحة لأحدهم خلال انهماكه في عمله قبل أن يقدّمها له منتظراً ردة فعله.

1

ويذكر الريماوي الذي يُمارس الرسم منذ طفولته ولديه مبادرات اجتماعية وفنية ووطنية ذات صلة، أنه قرر الاتجاه للشوارع لالتقاط وجوه الناس، خصوصاً من الكادحين ومن يمارسون المُهن البسيطة؛ لمشاركتهم يومياتهم ومنحهم دفعة معنوية يأمل أنها تُخفف متاعبهم.

ويشير الريماوي إلى بدء مبادرته الجديدة منذ نحو ثلاثة أشهر بصورة مبدئية محدودة، لاسيما في ظل تراكمات تداعيات «كورونا» قبل أن يقرر المواصلة على نطاق أوسع، ويعمل على تعميم ذلك بالانتقال للمحافظات. ويرصد الريماوي عبر مقاطع تسجيلية قصيرة ردود أفعال الأشخاص لحظة حصولهم على الرسوم، ويظهر في أحدها أحد الخيّاطين وهو سبعيني بينما كان مبتسماً مع إشادته باللوحة، فيما تفاجأ بائع مواد غذائية وهو يمسك بالرسمة مبدياً سعادة غامرة. وتساءل ثالث بدهشة كبيرة عن استطاعة الشاب إتمام ذلك دون شعوره بالأمر.

1

ويؤكد الريماوي إدراكه وهو يواصل مبادرته الإنسانية أن سعادته تكمن في إسعاد الآخرين، مشيراً إلى تفاعل متزايد بمجرد نشر بعض اللوحات ومقاطع الفيديو على صفحته الإلكترونية وبعض وسائل التواصل الاجتماعي.

وأبدت شخصيات إعلامية وفنية ورسمية إعجابها بالخطوة، وتمنّت الأميرة الأردنية بسمة بنت طلال في منشور لمكتبها الرسمي أن يستمر الريماوي في موهبته التي وصفتها بأنها تجلب السعادة للناس.

1

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"

https://tinyurl.com/8yaknyar