عادي

عشرات القتلى من «طالبان» في معارك بـ 15 ولاية أفغانية

15:50 مساء
قراءة دقيقتين
1
أمين عام «ناتو» يدعو إلى التفاوض على «تسوية» بشأن أفغانستان

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية، أمس الثلاثاء، مقتل 187 عنصراً من حركة «طالبان»، وإصابة أكثر من 110 آخرين، واعتقال عنصرين من هذه الحركة، خلال 24 ساعة، فيما أكد حلف شمال الأطلسي(الناتو) استمرار دعمه لأفغانستان،في وقت أعلنت موسكو أن ألف عسكري روسي يشاركون في تدريبات في طاجيكستان على حدود أفغانستان. 

وفي تغريدة على حسابها في «تويتر»، قالت وزارة الدفاع الأفغانية: «قتل 187 إرهابياً من طالبان، وإصابة 112 آخرين، واعتقال اثنين آخرين، جراء عمليات قوات الأمن الوطني الأفغانية في ولايات كونار، ولوغار، وغزنة، وخوست، وقندهار، وأرزوغان، وفرياب، وبلخ، وجوزجان، وسمنغان، وهلمند، وطخار، وقندز، وباغلان وكابيسا، خلال 24 ساعة ماضية».

وكانت الأمم المتحدة حذرت أول أمس الاثنين من أن أفغانستان قد تسجّل أعلى عدد للوفيات في صفوف المدنيين منذ أكثر من عقد، في حال لم تتوقف هجمات طالبان في أنحاء البلاد. وأكدت المنظمة الدولية في تقرير أنه بدون إجراء خفض كبير في تصعيد العنف، فإن أفغانستان في طريقها لتشهد خلال عام 2021، أعلى عدد على الإطلاق من الضحايا المدنيين المسجلين في عام واحد منذ أن بدأت بعثة الأمم المتحدة بمساعدة أفغانستان (يوناما) في تسجيل الضحايا عام 2009.

وخلال الأسابيع الأخيرة، فاق عدد الأفغان الراغبين بالحصول على جوازات سفر التوقعات. ويقول شرطي لفرانس برس: «نستقبل نحو عشرة آلاف شخص يومياً، مقابل ألفين» في العادة. ويقبل الأفغانيون على طلب إصدار وثائق سفر لعائلته، من شأنها أن تخوّله مغادرة البلاد في حال استولت حركة طالبان على السلطة.

من جهة أخرى،أكد الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبيرغ، أنه تحدث إلى الرئيس الأفغاني، أشرف غني. وعلى حسابه في «تويتر»، قال ستولتنبيرغ: «لا يزال الوضع الأمني في أفغانستان صعباً للغاية، ويتطلب تسوية تفاوضية». وأضاف: «سيستمر الناتو في دعم أفغانستان، بما في ذلك التمويل، والوجود المدني، والتدريب خارج البلاد».

إلى جانب ذلك، ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء، أن روسيا قالت أمس الثلاثاء، إنها ستشارك بألف من جنودها في تدريبات عسكرية مشتركة في طاجيكستان الأسبوع المقبل قرب الحدود مع أفغانستان.(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"