عادي

متوسط الوفيات اليومية بـ«كورونا» ينخفض لأقل من ألف حالة بالبرازيل

12:10 مساء
قراءة دقيقتين
البرازيل

ريو دي جانيرو- أ.ف.ب
سجّلت البرازيل، السبت، للمرّة الأولى منذ أكثر من سبعة شهور، معدّل وفيات يوميّة بوباء «كوفيد-19» بلغ أقلّ من ألف حالة، وذلك بفضل تقدّم حملة التطعيم.
وأظهر أحدث تقارير وزارة الصحّة وجود 556370 وفاة وأكثر من 19917855 إصابة مؤكّدة بـ«كوفيد-19» في البلاد البالغ عدد سكّانها 212 مليون نسمة، وتُعتبر ثاني أكثر دول العالم تضرّراً جرّاء الجائحة بعد الولايات المتحدة.
ومع تسجيل 910 وفيات جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، بلغ متوسّط الوفيات اليوميّة في البرازيل 989 على مدى الأيّام السبعة المنقضية.
ولم يُسجّل رقم مماثل (أقلّ من ألف حالة وفاة) منذ 20 كانون الثاني/يناير (981 حالة) في بداية موجة ثانية قاتلة من الفيروس.
وانخفض عدد الوفيات والإصابات في البرازيل منذ أسابيع عدّة، لكنّ علماء الأوبئة يخشون ارتفاعاً جديداً في الحالات بسبب متحوّر «دلتا» الذي ينتشر في ولايات عدّة من البلاد.
وبعد بداية متأخّرة وفوضويّة بسبب نقص الجرعات المتاحة، بلغ التطعيم في الآونة الأخيرة سرعته القصوى مع إعطاء أكثر من مليون حقنة يومياً منذ حزيران/يونيو. وفي المجموع، تلقّى أكثر من 100 مليون شخص جرعة لقاح واحدة على الأقلّ، بينما جرى تحصين 40 مليون شخص بالكامل.
لكن في بداية الأسبوع، تمّ تعليق التطعيم أيّاماً عدّة في بعض المدن الكبرى، بسبب تأخير في تسليم جرعات جديدة.
وتعكف لجنة تحقيق تابعة لمجلس الشيوخ منذ ثلاثة أشهر على النظر في طريقة تعامل حكومة الرئيس جايير بولسونارو مع الأزمة الصحّية. ويعتبر متخصّصون أنّ الطريقة التي تعاملت بها الحكومة مع الأزمة فوضويّة، خصوصاً في ضوء حصول تأخير ووجود شكوك حول فساد في شراء اللقاحات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"